قاسمی: ایران ستواصل سیاستها الاقلیمیة والحكیمة تجاه الجیران

طهران / 3 اذار/مارس /ارنا- صرح المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی بان ایران تطمح بان تحظي شعوب المنطقة بالاستقرار المستدیم، مؤكدا بانها ستواصل سیاستها الاقلیمیة والحكیمة تجاه الجیران.

وفی تصریح ادلي به الیوم الاحد، اشار قاسمی الي ادراج بریطانیا حزب الله ضمن لائحة الارهاب قائلا، مرة اخري ارتكبت الحكومة البریطانیة خطأ اساسیا واستراتیجیا واثبتت بان معرفة او صدقیة مثل هذه الحكومات تجاه قضایا المنطقة والشرق الاوسط وغرب اسیا لیست دقیقة ومن المحتمل انها تاخذ بنظر الاعتبار بعض الامور ولا تمتلك الرغبة الجادة والاساسیة لارساء الامن والاستقرار والهدوء فی المنطقة.
واكد بان حزب الله یعد قوة مقاومة وقوة قانونیة ورسمیة بذلت اقصي جهودها لدعم الشعب والحكومة فی لبنان ووحدة اراضیه واستقلاله واضاف، ان حزب الله لیس فی لبنان فقط بل فی سائر دول المنطقة ایضا تمكن عبر الوقوف الي جانب جمیع الاحرار والساعین من اجل استقلال وامن المنطقة من التصدی للقوي الارهابیة التكفیریة مثل داعش والكفاح ضدها وتقدیم تضحیات كبیرة وهو الیوم یحظي بشعبیة كبیرة لدي الرای العام فی لبنان والمنطقة.
واشار الي ان حزب الله له حضور جاد فی الحكومة اللبنانیة من خلال عدد من الوزراء وكذلك له نواب فی البرلمان اللبنانی ویعتبر حزبا قانونیا ورسمیا ومعروفا واضاف، ان الخطوة التی اقدمت علیها بریطانیا غیر مفهومة ویبدو انها تتابع ذات المعاییر المزدوجة السابقة التی افضت الي انعدام الامن وعدم الاستقرار ونشر التطرف فی المنطقة.
واكد قاسمی، بان بریطانیا مازالت لم تتعظ من العبر اللازمة وبعبارة اخري لا تمتلك الصدقیة اللازمة لتصل المنطقة الي الافاق الواضحة من الامن والسلام المستدیم.

*مزاعم وزیر خارجیة الامارات
وفی الرد علي مزاعم وزیر خارجیة الامارات قال، ان بعض الدول وبغیة التغطیة علي سیاساتها المضرة قد اعتادت علي طرح مزاعم فارغة واضاف، ان وزیر خارجیة الامارات قد طرح خلال اجتماع مجلس وزراء خارجیة الدول الاعضاء فی منظمة التعاون الاسلامی مزاعم فارغة وعبثیة تجاه الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وهی لا اساس لها تطرح غالبا للتملق لبعض القوي الكبري.
واكد بان الامارات تعرف جیدا اكثر من الاخرین مدي سعی ایران والثمن الذی قدمته خلال الاعوام الماضیة لایجاد وترسیخ الامن ومكافحة الارهاب واضاف، ان سیاسة ایران تجاه الجیران والمبنیة علي اساس ان یحظي شعوبها بالامن المستدیم واضحة جدا لشعوب المنطقة وكما كنا سابقا سنتابع سیاتنا الاقلیمیة والحكیمة تجاه جیراننا.
واكد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة باننا سوف لن نسمح للاخرین باستغلال حسن نیة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ورؤیتها الایجابیة تجاه الجیران وظروف المنطقة وان یطلقوا تصریحات خاطئة وغیر حكیمة من اجل التملق للاخرین.
وخاطب حكومة الامارات قائلا، انه علي هذه الدول ومسؤولیها ان یعلموا بان امنهم انما یتحقق فقط عن طریق الصداقة والتعاون الشامل مع جمیع الدول وان تتخلو عن رؤیتهم فی عقد الامل علي دول من خارج الاقلیم من اجل توفیر الامن لهم.
ودعا قاسمی هذه الدول لتغیر رؤیتها نحو داخل الاقلیم من اجل استتاب الامن والاستقرار واضاف، انه علي هذه الدول تغییر رؤیتها تجاه الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وان تنظر بواقعیة ولا تتاثر بالقوي الدولیة.
وقال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة دولة مقتدرة وهم لیسوا بقادرین علي تغییر نهجها، معربا عن امله بان یاخذ هؤلاء العبرة اللازمة عبر مراجعة الماضی.

*زیارة روحانی للعراق
وحول زیارة الرئیس الایرانی حسن روحانی المرتقبة الي بغداد وقال ان هذه الزیارة ستتم قبل عطلة عید النوروز (21 اذار/مارس).
واكد الاهمیة البالغة لهذه الزارة التی تم التهمید لها من قبل وزیر الخارجیة الذی زار العراق 5 ایام قبل فترة.

*محاولات اوروبیة لانقاذ السعودیة
واشار قاسمی الي ان هنالك مساع اوروبیة لانقاذ السعودیة لای سبب كان من تهمة التطرف وترویج الارهاب التكفیری فی المنطقة وقال، بطبیعة الحال فان التاریخ هو افضل قاض وسیحكم الزمن یوما ما.
انتهي ** 2342