أمانة مؤتمر فلسطین تدین دمج قنصلیة أمیركا بسفارتها فی القدس

طهران/ 5 آذار/ مارس/ارنا- أصدرت الأمانة الدائمة لمؤتمر دعم فلسطین الدولی التابع لمجلس الشوري الإسلامی الإیرانی، بیانا شجبت فیه بشدة دمج القنصلیة الأمریكیة بسفارتها فی القدس.

وجاء فی البیان ان مثل هذه الاجراءات تؤكد علي أن الإدارة الأمركیة الحالیة تدعم الكیان الصهیونی اللقیط دعما شاملا.
ووصف البیان هذا الاجراء الأمیركی بأنه تجهما صارخا للعالم الإسلامی و للقرارات الدولیة و الرأی العام فی العالم.
وأضاف البیان أن هذا الاجراء من قبل الرئیس الأمریكی المتشدد هو دلیل آخر علي أن الولایات المتحدة لا تلتزم الحیاد فی الشأن الفلسطینی و یؤكد علي الدعم الأمریكی الشامل للكیان الصهیونی اللقیط.
و جاء فی البیان ان إهمال بعض الدول الإسلامیة و العربیة فی دعم القبلة الأولي للمسلمین و حقوق الشعب الفلسطینی الشرعیة و إدارتها الظهر لفلسطین والتی تجسدت علانیة فی مؤتمر وارسو، تعد من أسباب وقاحة أمریكا فی الاعتداء علي المقدسات الإسلامیة فی فلسطین.
ودعت أمانة المؤتمر الدولی لدعم فلسطین، كافة المسلمین وجمیع أحرار العالم و المؤسسات الدولیة لإدانة المحاولات الأمریكیة الرامیة الي تضییع حقوق الشعب الفلسطینی؛ مؤكدا، لا شك أن كل انسان حر و كل مؤسسة ومنظمة عادلة فی العالم تعتبر مثل هذه الإجراءات التی تتعارض مع قرارات مجلس الأمن و الأمم المتحدة بأنها عدیمة المصداقیة.
وفی الختام، أكد البیان ضرورة تقدیم الدعم الشامل للمقاومة الفلسطینیة لتحریر الاراضی الفلسطینیة خاصة بیت المقدس و مواصلة مظاهرات العودة فی الحقبة الحساسة والهامة الراهنة.
انتهي**2041/أ م د**