مجموعة سياحية من فرنسا وكندا وسويسرا تزور مدينة بصري الأثرية

طهران/ 7 آذار/ مارس/ ارنا - استقبلت مدينة بصري الأثرية في محافظة درعا اليوم مجموعة سياحية أجنبية تضم جنسيات من فرنسا وكندا وسويسرا في زيارة لقلعتها ومسرحها وأوابدها الأثرية.

بنيامين بلانشارد مدير شركة “إس أو إس” للمجموعات السياحية الجهة المنظمة للرحلة عبر في تصريح لمراسل سانا عن سعادته بزيارة بصري علي رأس مجموعة مكونة من 35 شخصا لافتا إلي أن المدينة حافظت علي آثارها وأوابدها رغم الحرب.
وأشار بول أحد الزائرين ضمن المجموعة إلي أنه فوجيء بحضارة مدينة بصري والنور الساطع للقلعة ومدرجها التاريخي مؤكدا انه بزيارته اليوم استعاد ذكريات عاشها في سورية منذ عشرين عاما فيما اعرب السائح /جاك /عن فرحته بزيارة بصري لما تحويه من مواقع تعود للفترات النبطية والرومانية.
كما لفت السائح رينيه إلي انه لم يكن يتوقع حالة الأمن في سورية وما رآه خلال الزيارة خلافا لما يشاع حول سورية في الخارج مؤكدا أن المتعة تحققت عند رؤية المسرح وحالته الانشائية الجيدة التي لم تتاثر رغم سنوات الحرب.
أحمد المصري عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة درعا مسؤول قطاع الآثار أشار إلي أهمية الزيارات للمواقع السياحية والأثرية بدرعا التي تشكل رسالة مفادها عودة الامن والاستقرار مبينا ان المحافظة تعد خططا لترميم بعض المواقع الأثرية علي رأسها بصري.
رئيس دائرة آثار بصري علاء الصلاح أوضح أن بصري تحتل أهمية خاصة وهي احدي المدن المسجلة علي لائحة التراث العالمي وتاريخها عريق ومتنوع لما تحتويه من مواقع اثرية تصل لنحو 45 موقعا داخل المدينة القديمة وخارجها مبينا أن المديرية العامة للاثار والمتاحف وضعت خطة للترميم حسب واقع الخطورة ومدي استقبال الزيارات واختارت القلعة والمسرح للبدء بترميمهما.
وشهدت مدينة بصري منذ عودة الاستقرار زيارتين لوفدين سياحيين من الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق وكلية السياحة وأقيم علي مسرحها حفل فني جسد تراث حوران.
وتذخر بصري بالمواقع الأثرية أهمها القلعة والمدرج والمسرح وأبواب المدينة وقوس النصر وسرير بنت الملك ودير الراهب بحيرا والبركة ومعبد حوريات الماء وغيرها.
انتهي** 2344