٢٦‏/٠٣‏/٢٠١٩ ١٠:٣٠ ص
رمز الخبر: 83254997
٠ Persons
الامطار الغزیرة تفاجأ المحافظات الایرانیة فی العام الجدید

طهران/26أذار/مارس/ارنا- استقبل اهالی كثیر من المدن الایرانیة رأس السنة الایرانیة الجدیدة 'النوروز' فی اجواء ممطرة ادت الی اجتیاح السیول فی العدید من المحافظات بدأ من شمال ایران وصولا الی الغرب و جنوبها.

و أدی هطول الامطار الغزیرة فی محافظتی جلستان و مازندران (شمال) الی اجتیاح السیول فیهما و التی لازالت مستمرة.كما احتفل اهالی العاصمة طهران و محافظة البرز فی غربها بالعام الجدید فی اجواء ممطرة.
من جانبها شهدت محافطات لرستان، كهكیلویه و بویراحمد و جهار محال بختیاری (جنوب غرب) و اصفهان، قم و مركزی (وسط) وهمدان و زنجان (شمال غرب) هطول الامطار الغزیرة.
و ادت الامطار الغزیرة فی مدینة خرم اباد مركز محافظة لرستان الی اجتیاح السیول فیها و مقتل احد اهالی المدینة.
ولكن تساقط الامطار فی مدینة شیراز (جنوب) كان الاسوأ علی اهالی المدینة و الزوار الذین یزورون المدینة بمناسبة عطلة النوروز بسبب مقتل 19 شخص و اصابة اكثر من ثمانین أخرین جراء السیول.
وشهدت المدینة امس الاثنین تساقط امطار غزیرة ادت الی سیول كانت مباغتة و رغم انها لم تستمر اكثر من 20 دقیقة الا انها ادت الی مقتل 19 شخص الی جانب الحاق اضرار مادیة كبیرة فی المدینة بما فیها جرف نحو 160 سیارة.
وفی هذا السیاق اكد سماحة قائد الثورة الاسلامیة ورئیس الجمهوریة علی ضرورة تعبئة كافة الامكانیات استعدادا للسیول المحتملة و الحد من الخسائر الناجمة عنها.
وأوعز قائد الثورة الاسلامیة 'ایة الله العظمی السید علی الخامنئی' الی رئیس هیئة الاركان العامة للقوات المسلحة 'اللواء محمد باقری' بإرسال مزید من الامكانیات لإغاثة اهالی المناطق المنكوبة بالسیول فی محافظتی جلستان ومازندران (شمالی البلاد).
و وجه الرئیس حسن روحانی المسؤولین لمضاعفة الجهود فی مساعدة منكوبی السیول الاخیرة فی البلاد.
وفی بیان اصدره بالمناسبة اعرب الرئیس روحانی عن الحزن العمیق لوقوع السیول فی عدد من محافظات البلاد وخاصة فی مدینة شیراز.
كما اوعز الی وزیر الداخلیة ومحافظ فارس بدراسة اسباب اجتیاح السیول فی شیراز بأسرع وقت ممكن.
ودعا الرئیس الایرانی مسؤولی المحافظات المنكوبة بالسیول الی التعاون مع خلیة ادارة الازمة وجمیع الاجهزة المعنیة، لاعداد تقاریر عن التقدیرات النهائیة للتعویض عن الخسائر، لاتخاذ ما یلزم فی اول اجتماع لمجلس الوزراء فی العام الایرانی الجدید (بدا فی 21 اذار/مارس).
من جانبه اكد النائب الاول لرئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اسحاق جهانغیری ضرورة الاستعداد لاحتمال وقوع السیول فی طهران.
كما تفقد جهانغیری السبت الماضی محافظتی جلستان ومازندران .
وبینما شهدت الكثیر من المدن الایرانیة هطول الامطار التی لازالت مستمرة حتی صباح الیوم الثلاثاء اكد قائد القوة الجویة التابعة لجیش الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، ان هذه القوة والی جانب سائر القوات المسلحة تقف علی اهبة الاستعداد والجاهزیة لخدمة منكوبی السیول فی المحافظات الشمالیة.
وصرح العمید طیار نصیر زادة قبل یومین ان اسطول النقل التابع للقوة الجویة لدیه استعداد تام لنقل المساعدات الانسانیة الی الاهالی الشرفاء المتضررین فی محافظتی جلستان ومازندران (شمالی البلاد) .
من جانبه اعلن نائب قائد سلاح البر لجیش الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة العمید نوذر نعمتی عن استعداد الجیش لارسال عدد كبیر من ناقلات جنود برمائیة الی مختلف مناطق البلاد بطلب من لجنة الطوارئ.
كما اعلن وزیر الاتصالات و تكنولوجیا المعلومات آذری جهرمی عن انشاء خدمة رسائل نصیة صغیرة علی هواتف المواطنین تحذیرا لوقوع الامطار و احتمال اجتیاح السیول وذلك بهدف استعداد المواطنین للاخطار المحتملة.
و أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة للجمهوریة الإسلامیة، عن استمرار ارسال مساعدات الاغاثة من قبل الجیش والحرس الثوری وقوات الشرطة الی المناطق التی اجتاحتها الفیضانات فی شمال البلاد.
وأضاف العمید 'شاهین تقی خانی' بخصوص تواجد القوات المسلحة فی المناطق التی اجتاحتها السیول، إن الجیش كان متواجدا فی المنطقة منذ الساعات الأولی من حدوث الكارثة الطبیعیة، تأدیة لواجباته الانسانیة، و قد زاد من نطاق أفعاله فی هذه المناطق بعد اوامر القائد العام للقوات المسلحة وایعاز رئیس هیئة الاركان العامة للقوات المسلحة.
انتهی**1110