ظریف : شعوب العالم مدینة لمقاومة الشعب السوری بوجه داعش والجماعات الارهابیة

طهران / 16 نیسان / ابریل / ارنا – قال وزیر الخارجیة 'محمد جواد ظریف' خلال اللقاء مع رئیس الوزراء السوری 'عماد خمیس' : ان شعوب العالم مدینة لمقاومة الحكومة والشعب السوریین فی مواجهة تنظیم داعش وغیره من الجماعات الارهابیة.

وافاد القسم الاعلامی بوزارة الخارجیة الیوم الثلاثاء، ان ظریف التقي علي امتداد مباحثاته مع كبار المسؤولین السوریین، برئیس وزراء هذا البلد 'عماد خمیس' وبحث معه فی اهم القضایا الثنائیة بین طهران ودمشق والتطورات الاقلیمیة.
واكد وزیر الخارجیة علي اهمیة العلاقات الثنائیة بالنسبة لطهران؛ مشیدا بصمود الحكومة والشعب فی سوریا امام الجماعات الارهابیة بما فیها داعش.
واستطرد مخاطبا رئیس الوزراء السوری : نحن سعداء لكوننا نقف الي جانبكم فی هذا المسار الذی سیخلد فی تاریخ العلاقات بین البلدین.
كما نوّه ظریف بضرورة توثیق الإنجازات المنبثقة عن دماء شهداء المقاومة التی اریقت فی ساحات المكافحة ضد الجماعات الارهابیة داخل سوریا.
الي ذلك، اعرب خمیس عن تقدیره لدعم الحكومة والشعب فی ایران الي سوریا؛ كما قدم المواساة الي عوائل ضحایا كوارث السیول الاخیرة التی اجتاحت البلاد.
وفی معرض التنویه بأهمیة زیارة وزیر الخارجیة الایرانی والوفد المرافقه له، اكد رئیس الوزراء السوری ان التطورات الدولیة زادت من اهمیة تعزیز العلاقات بین طهران ودمشق؛ مضیفا ان البلدین یقفان فی خندق واحد.
واشار خمیس الي تصریحات الرئیس السوری وتأكیده علي اولویة التعاون مع الشركات الایرانیة خلال مرحلة الاعمار فی سوریا؛ مبینا ان الرئیس الاسد اوعز الي كافة الجهات المعنیة فی الحكومة بتوظیف كافة الطاقات فی سیاق تنمیة العلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
وكان وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف والوفد المرافق له غادر صباح الیوم الثلاثاء طهران متوجها الی دمشق، بهدف اجراء مشاورات مع كبار المسؤولین السوریین.
وفی هذا السیاق، التقی ظریف لحد الآن، برئیس الجمهوریة السوری بشار الأسد ورئیس الوزراء ووزیر خارجیة هذا البلد؛ باحثا معهم فی القضایا ذات الإهتمام المشترك وآخر التطورات الإقلیمیة والدولیة.
كما قام ظریف والوفد المرافق بزیارة مرقد السیدة زینب (سلام الله علیها) فی العاصمة دمشق.
ومن المقرر أن یتوجه ظریف الی تركیا بعد ختام زیارته الحالیة الی سوریا.
انتهي ** ح ع