منظمة اليونيسف تعد تقريرا حول السيول المدمرة الاخيرة في ايران

طهران / 20 نيسان / ابريل /ارنا- اشارت منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في تقرير لها الي الخسائر الكبيرة التي خلفتها السيول المدمرة الاخيرة في ايران، مؤكدة الحاجة الي مساعدات ضرورية للاطفال بقيمة 9.8 مليون دولار.

واوردت اليونيسف في تقرير لها علي موقعها الالكتروني الرسمي مساء الجمعة، ان السيول المدمرة التي اجتاحت ثلاثة ارباع المحافظات الايرانية قد اثرت علي حياة 10 ملايين شخص من ضمنهم مليونان تضرروا بشدة واصبح 500 الف بلا ماوي نصفهم من الاطفال.
ووفقا للتقرير فقد ادت السيول الي تضرر او تدمير 1000 مركز صحي و 1000 مدرسة، الامر الذي ادي الي حرمان 100 الف طفل من التعليم والاف الاطفال الاخرين من الضرورات الصحية العاجلة.
واوضحت بان المنظمة ومن اجل دعم الاطفال المتضررين من السيول قد طلبت ميزانية قدرها 9.8 مليون دولار لم يتم توفير 8 ملايين دولار منها لغاية الان وقالت بانه فور توفير هذا المبلغ ستقوم بشراء المستلزمات الصحية والتعليمية والمياه لارسالها الي ايران.
وكان مكتب ممثلية صندوق الطفولة التابع لمنظمة الامم المتحدة (يونيسف) في ايران قد اعلن في وقت سابق بان الشحنة الاولي من امداداتها الاغاثية للاطفال المنكوبين بالسيول قد وصات الي ايران مساء الخميس.
وقال مكتب ممثلية المنظمة في ايران في حسابه الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، بان شحنة المساعدات تضمنت 200 رزمة من اللقاحات و 100 رزمة للحفظ علي المواد في درجات حرارة منخفضة.
واضاف، انه وبالتنسيق بين اليونيسف وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية، فقد جري ارسال مواد اساسية الي ايران لمساعدة وزارة الصحة في استئناف تقديم خدمات التلقيح والتغذية للاطفال في المناطق المنكوبة بالسيول لمنع انتشار الامراض .
واعلن المكتب المذكور بان اليونيسف قامت بارسال 80 ثلاجة لقاحات وهي الان في الطريق الي ايران .
انتهي ** 2342