إیران مستعدة لاستثمار مشاریع بقیمة 50 ملیار دولار فی اطار 'الحزام - الطریق'

بكین/ 25 نیسان/ ابریل/ ارنا - قال وزیر الشؤون الاقتصادیة والمالیة الإیرانی 'فرهاد دجبسند' الیوم الخمیس فی المنتدي الدولی الثانی 'الحزام - الطریق' ، إن إیران مستعدة لاستثمار وتمویل مشاریع بقیمة أكثر من 50 ملیار دولار فی قطاعات مختلفة فی إطار مبادرة 'الحزام - الطریق'.

و بدأ المنتدی الدولی الثانی 'الحزام والطریق'، فی بكین أعماله الیوم الخمیس بحضور وفود من 110 دول، بما فی ذلك الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.
ویعقد المنتدی الدولی 'الحزام والطریق' بمشاركة خمسة آلاف ضیف أجنبی بمن فیهم 40 من قادة الدول وحوالی 120 وزیراً من مختلف البلدان.
ویشارك من الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، ثلاثة وفود برئاسة وزیر الشؤون الاقتصادیة والمالیة ' فرهاد دجبسند' و رئیس مؤسسة الرقابة والتفتیش العام فی إیران ' ناصر قاضی سراج' وعضو مجمع تشخیص مصلحة النظام حداد عادل.
واضاف وزیر الاقتصاد، ان مبادرة ' الحزام - الطریق' ، للرئیس الصینی شی جین بینع، تهدف الي تعزیز التعاون الاقتصادی والاستثمار فی البلدان علي طریق الحریر، وان دیمومته ترتكز علي أساس التنسیق فی السیاسات الاقتصادیة ؛ تسهیل الاتصالات والترابط بین البلدان، والتجارة بین البلدان دون عوائق ، والوحدة المالیة والمصرفیة، وكذلك تسهیل الاتصالات بین الشعوب والذی كان دائما موضع ترحیب دائم من قبل الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.
واشار الي ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، تري ان تنفیذ مشروع 'الحزام - الطریق' سوف یلعب دورا هاما وبناء فی اتجاه التنمیة العالمیة والعلاقات بین الدول ، مضیفا أن هذه الفكرة ستجلب المزید من التقارب بین دول طریق الحریر، ونتیجة لذلك سیكون المفتاح لإرساء وتوطید الأمن المستدام والسلام العالمی.
وأضاف وزیر الاقتصاد الإیرانی أنه فی هذا الصدد، یمكن للبلدان استخدام مبادرة 'الحزام - الطریق' لإقامة علاقات دولیة فی مختلف المجالات، وتعزیز التعاون فی مجال التجارة والاستثمار، ودعم التعاون فی الصناعات الانتاجیة.
وقال : فی الواقع، من خلال تنفیذ هذه الخطة، سیكون هناك الكثیر من التعاون والتضامن بین الحكومات والشعوب.
وأكد دجبسند انه ووفقا للوثیقة الصادرة عن وزارة الخارجیة الصینیة فی عام 2015، فإن زیادة تنسیق السیاسات هی ضمانة مهمة لتنفیذ هذه الخطة، والتی تتطلب تطویر المصالح المشتركة وزیادة الثقة السیاسیة المتبادلة لتحقیق توافق فی الآراء.
وقال وزیر الاقتصاد : أعتقد أن الحوار وتبادل وجهات النظر باستمرار بشأن الاستراتیجیات والبرامج والسیاسات التنمویة الثنائیة والمتعددة الأطراف، وإعداد وتوقیع اتفاقیات تعاون طویلة الأجل بین الدول الأعضاء بمركزیة الصین یمكن أن تلعب دورا هاما فی زیادة الثقة .
وأعرب وزیر الاقتصاد والمالیة فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة عن أمله فی أن یؤدی الدعم والتعاون المتعدد الأطراف للمنظمات والمؤسسات الدولیة ، بما فی ذلك منظمة شنغهای للتعاون والأمم المتحدة، إلي تعزیز العلاقات وتنسیق السیاسات وجعل محتوي العلاقات الاستراتیجیة أكثر ثراء.
وقال دجبسند أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، كدولة مؤثرة علي طریق الحریر، تری بانها مرتبطة دائما بمبادرة 'الطریق الحزام' وشاركت بنشاط فی البرنامج منذ البدایة.
وصرح بان حكومة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تعتقد ان العمل عن كثب مع حكومة جمهوریة الصین الشعبیة لتحقیق الهدف السامی لهذا المشروع الضخم سیكون له تأثیر كبیر علي الأمن المستدام علي الصعیدین الإقلیمی والعالمی.
انتهي** 2344