ايران وروسيا تتعرضان لهجمة اكبر من جانب اميركا بالمقارنة مع الدول الاخري

طهران / 26 نيسان / ابريل /ارنا- اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي بان ايران وروسيا بان تتعرضان لهجمة اكبر من جانب اميركا بالمقارنة مع الدول الاخري نظرا لدورهما المستقل في دعم امن واستقرار المنطقة والتصدي لغطرسة اميركا.

وفي تصريح ادلي به لـ 'راشا تودي' الخميس قال العميد حاتمي في الرد علي سؤال حول دور ايران وروسيا في مواجهة العداء الاميركي، ان القضية هي ابعد من ايران وروسيا وفي الحقيقة فان عالم اليوم كله يواجه قضية مهمة الا وهي المشاكل والافكار التي اوجدها ترامب، فمن الصحيح ان ايران وروسيا تواجهان هجمة اكبر من جانب اميركا الا ان العالم كله يعاني من هذه المشكلة.
واشار وزير الدفاع الايراني الي خصائص سياسات اميركا ومنها عدم الاهتمام بالمبادئ الانسانية والقرارات الدولية وتجاهل التعهدات مما افضي الي تداعيات رهيبة لعالم اليوم واضاف، ان ايران وروسيا نظرا لدورهما المستقل في المنطقة ودعم امن المنطقة لارساء الاستقرار ومواجهة الغطرسة والعنجهية الاميركية فانهما معرضتان اكثر من غيرهما للهجمة والمشاكل التي يختلقها الاميركيون.
واشار الي الماضي الطويل لايران في مواجهة مثل هذه المشاكل واضاف، اننا ومنذ 40 عاما نواجه الحظر الاميركي وتمكنا من دحره لغاية اليوم.
واعتبر خروج اميركا من الاتفاق النووي بانه عاد بنتيجة لافتة اذ تبين للراي العام كله في ايران والعالم بان البرنامج النووي الايراني لم يكن سوي ذريعة للاميركيين.
يتبع ** 2342