حداد عادل: 'الحزام - الطريق' يعزز مكانة الصين علي الساحة الدولية

بكين/ 26 نيسان/ أبريل/ ارنا - قال رئيس وفد مجمع تشخيص مصلحة النظام المشارك في المنتدي الدولي الثاني ' الحزام الطريق'، في بكين، قال إن هذا المنتدي يعزز من مكانة الصين علي الساحة الدولية، بنمط مختلف عن الأساليب الاستعمارية ويهدف الي تحقيق الرخاء للشعوب.

و أضاف غلام علي حداد عادل، في مقابلة مع إذاعة الصين الدولية اليوم الجمعة، أن ذاكرة وتجربة طريق الحرير القديم ستساعد علي تحقيق هذا المشروع الجديد للصين وقال، ان النشاط الصيني العابر للحدود في مجال الاقتصاد يمكن تطويره بسرعة وبشكل جيد وذلك باستثمار خبرات طريق الحرير.
وأشار حداد عادل إلي النموذج الجديد للصين في العلاقات الدولية وقال ان علاقات الدول المتقدمة مع الدول النامية كانت حتي الان علاقة استعمارية و لنهب ثروات هذه الدول، في حين أن الصين لا تنوي اتباع هذا النمط، بل تريد استخدام قوتها الاقتصادية لإجراء اتصالات تجارية صحية مع البلدان الأخري.
وصرح حداد عادل إن العديد من الدول مستعدة لاثارة حرب بين بلدين من أجل المزيد من الأموال والربح وبيع الأسلحة للطرفين، لكن الصين ترفض هذه الأساليب اللاإنسانية والخاطئة في سياستها الخارجية.
وأشار عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، إلي الدور الفعال لإيران في طريق الحرير القديم وأهمية الجوار الإيراني اليوم مع 15 دولة، قائلاً إن مبادرة 'الحزام - الطريق' تلعب دورا مهما في الربط بين الصين ودول طريق الحرير، وأن العلاقة الجيدة بين إيران والصين تدفع للمزيد من مشاركة إيران في هذا المشروع بشكل أفضل وأكثر نشاطا .
وردا علي سؤال حول أهمية التعاون والتبادل الثقافي بين البلدين العريقين إيران والصين، والخطط المستقبلية لإيران للمشاركة في المبادرة، قال حداد عادل وهو رئيس أكاديمية اللغة والأدب الفارسي، أن زيادة التبادل الثقافي بين إيران والصين، تسهم في تعزيز العلاقة السياسية والاقتصادية بين البلدين، كون العلاقة الثقافية تمهد الطريق للدبلوماسية العامة والدبلوماسية العامة هي المنبر للدبلوماسية الرسمية.
و بدأ المنتدي الدولي الثاني 'الحزام والطريق'، في بكين امس الخميس بحضور وفود من 110 دول، بمشاركة وزير الاقتصاد والمالية الايراني.
ويعقد المنتدي الدولي 'الحزام والطريق' بمشاركة خمسة آلاف ضيف أجنبي في 12 قسما و لمدة ثلاثة أيام في مركز الحوار الوطني الصيني يالعاصمة بكين.
ووفقا للمركز الإعلامي للمنتدي فان 40 من قادة الدول وحوالي 120 وزيراً من مختلف البلدان يشاركون في فعاليات المنتدي.
ويشارك من ايران ثلاثة وفود برئاسة وزير الاقتصادية والمالية 'فرهاد دجبسند' و رئيس مؤسسة الرقابة والتفتيش العام 'ناصر قاضي سراج' وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام حداد عادل.
انتهي** 2344