سيادة القانون تعاني من الاحادية الامريكية

لندن/ 1 مايو/ايار/ارنا- قال سفير ومندوب ايران الدائم لدي المنظمات الدولية في فيينا 'كاظم غريب أبادي' ان مبدأ التعددية وسيادة القانون تعاني من الاحادية الامريكية.

وأدلي 'غريب آبادي' اليوم الأربعاء، بهذه التصريحات في مراسم الإحتفاء باليوم العالمي للتعددية والدبلوماسية من اجل السلام التي اقيمت من قبل حركة عدم الانحياز في فيينا.
واضاف ان التعددية تشكل اساس العلاقات الدولية وان ظهور المنظمات الدولية يقوم علي هذا المبدأ.
واعتبر سفير ايران التعددية القائمة علي احترام سيادة القانون بانها تضمن مصالح الدول والمجتمع الدولي وقال انه للاسف تعاني اليوم هذه المباديء من الاحادية المنتهجة من قبل امريكا .
واكد ان أميركا لطالما تمارس وعلي نطاق واسع، بعض الاجراءات القسرية احادية الجانب بما فيها فرض الحظر والتهديد باستخدام القوة والتدخل العسكري وحتي إجراءات أخري بما فيها الانسحاب من المعاهدات والاتفاقيات الدولية.
وقال غريب آبادي ان اتخاذ مثل هذه الاجراءات من قبل دولة تعتبر نفسها شرطي العالم، بالتاكيد يتنافي والقوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة وعلي المجتمع الدولي الا يلتزم الصمت أمام ذلك ويتمسك بمبدأ التعددية وسيادة القانون.
انتهي** 1453/أ م د**