رئيس السلطة القضائية : الشعب الايراني برهن صموده في مواجهة المؤامرات

زاهدان / 1 ايار / مايو / ارنا – قال رئيس السلطة القضائية اية الله سيد ابراهيم رئيسي : ان الشعب الايراني برهن طيلة الاعوام بعد انتصار الثورة الاسلامية، صموده في مواجهة المؤامرات التي يحيكها الاعداء ضد البلاد.

جاءت تصريحات اية الله رئيسي هذه، اليوم الاربعاء، خلال اللقاء مع جمع من علماء الشيعة والسنة من اهالي محافظة سيستان وبلوجستان في مدينة زاهدان مركز المحافظة (جنوب شرق).
ونوّه رئيس السلطة القضائية بالتعايش السلمي والقائم علي اسس المحبة والاخوة منذ آلاف السنين بين اتباع مذهب اهل البيت (عليهم السلام) واهل السنة في محافظة سيستان وبلوجستان؛ محذرا من مخططات الاعداء الرامية الي بث الفرقة بين ابناء الشعب الايراني.
وتابع : ان البريطانيين استغلوا الدين علي مدي التاريخ لاستهداف الشعوب.
وفي جانب اخر من تصريحاته بمحافظة سيستان وبلوجستان اليوم، لفت اية الله رئيسي الي دور العلماء ورجال الدين التوعوي والمؤثر في خفض نسبة الجرائم ومعالجة الانحرافات علي صعيد البلاد.
واكد، ان التربية هي السبيل الامثل لمعالجة كافة الاضرار الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، لتاتي بعد ذلك الاجراءات الاخري بما فيها العقابية.
كما اشار الي سياسة السلطة القضائية الهادفة لتوظيف قضاة محليين في ارجاء البلاد؛ مضيفا ان هناك 10 قضاء من اهل السنة ينفذون حاليا الاحكام الالهية في محافظة سيستان وبلوجستان.
انتهي ** ح ع