قائد سلاح البحر للجيش الايراني: ايران توكد علي تصدير نفطها

سبزوار/2 ايار/مايو- قال قائد سلاح البحر لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال 'امير حسين خانزادي' انه اذا وجدت الولايات المتحده والدول الاخري مصالحها في تصدير النفط في المنطقة فان الجمهورية الاسلامية الايرانية توكد ايضا علي تصدير نفطها ونقله.

وخلال اجتماع مع طلبة العلوم الدينية لمدن سبزوار وخوشاب وداورزن بمحافظة خراسان الرضوية شمال شرق البلاد اكد الادميرال خانزادي علي ضرورة الاحترام المتبادل لدي المجتمع الدولي تجاه المصالح المتبادلة في منطقة الخليج الفارسي.
واشار الي الاهمية الاستراتيجية لمنطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز وقال انها تحظي باهمية بالغة وحيوية لكافة دول العالم ولايران كونها تزخر باحتياطات النفط اذ يتم تصدير 17 مليون برميل من النفط يوميا من هذه المنطقة.
وصرح ان بعض دول المنطقة استنجدت بالاستكبار العالمي لاكمال قوتها من اجل البقاء في الحكم وتقف الي جانب الاستكبار و هذا ما ينعكس سلبا علي انسجام دول المنطقة واستقرار منطقة الخليج الفارسي.
واكد ان نظام الجمهورية الاسلامية وفي ظل تمسكه بتعاليم الدين الاسلامي الحنيف لم يعتد علي احد بل انه يعمل علي ارساء اسس السلام المفعم بالحكمة والعزة لكنه قد وقف صامدا اذا اقتضت الضرورة.
واشار الي صنع مدمرتي 'جماران' و'دماوند' في البلاد وقال ان القوات البحرية للجيش الايراني حققت الاكتفاء الذاتي في مجال صناعة و انتاج الاجهزة والادوات الدفاعية والعسكرية.
انتهي**2018**1110