الفرق الإسرائیلیة التی تفكر بالدخول إلي لبنان ستدمر وتحطم

طهران / 2 ایار/ مایو/ ارنا- أكد الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله أن مزارع شبعا أرض لبنانیة وأن المقاومة ملتزمة بتحریر الأراضی اللبنانیة المحتلة، مشیراً إلي أن المقاومة تملك القدرة للدخول إلي الجلیل فی شمال فلسطین المحتلة، وأن الفرق الإسرائیلیة التی تفكر بالدخول إلي لبنان ستدمر وتحطم.

واشار الامین العام لحزب الله السید حسن نصر الله فی كلمته خلال الذكري السنویة للشهید القائد مصطفي بدر الدین (السید ذوالفقار) الي ان الكثیر من الشهداء لم یتم تقدیمهم الي الناس إلا بعد استشهادهم لاسباب لها علاقة بحیاتهم وبعمل المقاومة وعند تقدیمهم یجب الاستفادة من الدروس والعبر فی حیاتهم.

ونوه الي ان السید ذوالفقار كان من المجاهدین الاوائل فی المقاومة، ومن صفاته التدین والذكاء وحمل هم شعبه وبلده وامته وروح المسؤولیة من البدایة واضاف ان السید ذوالفقار كان من الشباب الذین یحملون هم فلسطین المحتلة وكیف ان ثروات امتنا تنهب من الامیركیین وكیف ان شعوبنا ومن بینها الشعب اللبنانی تحمل الاهمال والفقر.

كما لفت ان هؤلاء الشباب من امثال السید ذوالفقار كانوا یرون الهیمنة الامیركیة والاسرائیلیة ویرتبون علي تحمل المسؤولیة العمل والنشاط ، مشیرا الي ان فی لبنان الیوم یعتبر حمل همّ امتك او وطنك او مقدسات الامة امرا مستغربا او مدانا لدي البعض او یرقي الي الخیانة الوطنیة.

واضاف: البعض فی لبنان یریدك ان تحمل فقط همّ حزبك او منطقتك او طائفتك دون غیرك رغم اننا مشتركون فی الحرمان والبطالة، ویعیبون علیك التدخل فی شؤون الطوائف الاخري، ومیزة المقاومة والسید ذوالفقار واخوانه انهم یرفضون هذه الثقافة .
حول التهویل علي لبنان لفت السید نصر الله الي انه یوجد جو تهویل دائم بالحرب الاسرائیلیة علي لبنان وهذا لیس مجرد كلام اعلامی او سیاسی او مجرد حرب نفسیة بالهواء، وانما له هدف یتمثل بالضغط علي الدولة اللبنانیة للخضوع وتقدیم التنازلات.

واشار السید نصر الله الي ان أمیركا تسعي للحصول علي تنازلات لبنانیة بموضوع الحدود البریة والبحریة ومزارع شبعا لصالح العدو الاسرائیلی، وایضا الحصول علي تنازلات بنقاط قوة لبنان وبینها المقاومة وصواریخها.

وقال : ایها اللبنانیون لا تسمحوا لأحد ان یهول علیكم ولا یمارس حربا نفسیة، انتم لستم ضعفاء ولبنان قوی بجیشه وشعبه ومقاومته ، لبنان یملك قوة كبیرة جدا وهی قوة حقیقیة وجادة .
وقال السید نصر الله: الخبراء فی كیان العدو یتحدثون عن نقاط الضعف الكثیرة فی جیش العدو وكذلك فی لبنان هناك الكثیر من نقاط القوة ولا یمكن للعدو ان یمس بقدرة وجهوزیة المقاومة فی لبنان.

واكد ان المقاومة لدیها القدرة علي ان تدخل الي الجلیل، وتساءل: ان اسرائیل هذه العاجزة عن الدخول الي غزة هل هی قادرة علي الدخول الي الجنوب؟ مردفا القول: اجدد لكم باسم اخوانكم فی المقاومة الاسلامیة ان الفرق والالویة الاسرائیلیة التی ستفكر فی الدخول الي جنوب لبنان ستدمر وتحطم وامام شاشات التلفزة العالمیة.

وحول مزارع شبعا قال السید نصر الله انه منذ العام 2000 حول موضوع الارض اللبنانیة فی شبعا او غیرها، قلنا ان الدولة هی التی تحدد اذا كانت لبنانیة او غیرها، والمقاومة تلتزم بذلك وتعتبر ان من مسؤولیتها تحریرها ، اضاف : القري السبع لم تقل الدولة انها لبنانیة وكذلك بخصوص العدید من النقاط فی القري الامامیة عند ترسیم الحدود، علي الرغم من قناعاتنا بلبنانیتها الا ان الامر متروك لما تقرره الدولة اللبنانیة.
واضاف ان مزارع شبعا ومنذ العام 2000 یتم التأكید علي لبنانیتها فی كل البیانات الوزاریة وحتي الیوم ونحن نلتزم بذلك، اما من یغیر برأیه حول هذا الامر فهذا لن یقدم ولن یؤخر شیئا وانما هذا كلام بالهواء.

واعتبر السید نصر الله انه یوما بعد یوم تتأكد صوابیة قرارنا بالذهاب الي سوریا حیث استشهد السید ذوالفقار، وكلما سقطت الاقنعة وظهرت الوثائق والاعترافات نحن نزداد ثقة ان ما قمنا به كان فی زمانه ومكانه الصحیح.

وتطرق الامین العام لحزب الله الي داعش ودوره فقال انه لا یجوز لشعوب المنطقة ان تنسي من هی داعش وما هو فكرها وما صنعته ومن دعمها وكیف یصدر هذا الفكر من السعودیة الي العالم بطلب امیركی، واضاف ان البعض لا یفعل ای شیء ضد اسرائیل بینما یسأل سوریا عن المقاومة فی الجولان، یكفی سوریا انها لم تستسلم ودعمت المقاومین.

واشار الي ان داعش حققت انجازات لامیركا واسرائیل واوجدت شلالات من الدم بین شعوب المنطقة وبنت جدرانا من الحقد والبغضاء، وما زالت تمثل تهدیدا لشعوب المنطقة، فخلافة داعش المزعومة انتهت والجیش العسكری انتهي لكن داعش الفكر والقیادة والخلایا الانتحاریة لا تزال موجودة وسیتم تفعلیها فی سوریا والعراق، مشیرا الي ان ما یجری من تعاون عسكری عراقی سوری علي الحدود هو واجب وضروری واكید.
واعتبر السید نصر الله ان الخطر لم ینته عن لبنان، واضاف: 'حققنا انتصارات كبیرة علي داعش واخواتها لكن یجب نتعامل ان التهدید قائم ویجب ان یعالج' مردفا 'اننا یجب ان لا ننسي من المسؤول.. امیركا والسعودیة بالدرجة الاولي مسؤولتان'.

وعن السیاسة الامیركیة والسعودیة قال ان، الاصرار الامیركی السعودی علي استمرار الحرب علي الیمن لا یجوز السكوت عنه، وكذلك الاعدامات التی حصلت فی السعودیة بینما المحاكمات صوریة وسریة، الجمیع یسكت عن كل هذه الجرائم فقط لان المال یحكم المصالح بدون وجود قیم وقانون ومؤسسات دولیة. واعتبر ان كل ما یجری فی المنطقة فی خدمة اسرائیل وامیركا ، كما اعتبر ان علي اهل السودان والجزائر التنبه لكل ما یجری ولما یخطط لهم.

واشار الي الاذلال الذی تمارسه الادارة الامیركیة وترامب للنظام السعودی فقال انه رغم كل ما یفعلونه لخدمة امیركا، یخرج ترامب ویهینهم ویشتمهم، متسائلا الهذه الدرجة الاذلال والانسحاق ؟ واشار الي ما قاله ترامب عن الحصول علي 450 ملیار دولار من السعودیین وسأل هل الاموال التی تدفع لترامب هی ملك لآل سعود؟ هذا ملك عام للشعب السعودی وللامة والمسلمین، بأی حق تدفع هذه الاموال لترامب؟ .
انتهي ** 2342