سفیر ایران بالامم المتحدة: لا تفاوض حول برنامجنا الصاروخی

نیویورك / 2 ایار / مایو /ارنا- اكد سفیر ومندوب ایران الدائم فی منظمة الامم المتحدة مجید تخت روانجی بان البرنامج الصاروخی غیر قابل للتفاوض، مشددا علي ان ایران لن تتراجع عن موقفها تجاه هذه القضیة التی تعتبر قضیة دفاع وطنی.

جاء ذلك فی تصریح ادلي به تخت روانجی فی الرد علي محاولات امیركا الرامیة لاتهام ایران بخرق القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولی وقال، ان احد مسؤولی وزارة الخارجیة الامیركیة زار نیویورك وتباحث مع اعضاء مجلس الامن وامانة منظمة الامم المتحدة سعیا وراء اثارة اجواء سلبیة ضد الانشطة الصاروخیة الایرانیة فی المنظمة الدولیة.
واضاف، ان مواقفنا واضحة جدا واوردناها فی البیان الصادر اذ ان صواریخنا لا تاتی اطلاقا فی اطار القرار 2231 .
وتابع سفیر ومندوب ایران، ان القرار 2231 الذی كان لامیركا وسائر الدول الاعضاء فی الاتفاق النووی دور فی اعداده ، یعلن بوضوح بان الصواریخ المشمولة بالقرار هی تلك المصممة لحمل رؤوس نوویة فیما الصواریخ الایرانیة غیر مصممة لهذا الغرض وهو امر واضح وبیّن واعلناه مرارا كما ان انشطتنا النوویة سلمیة ولنا فی هذا المجال 14 تقریرا للوكالة الدولیة للطاقة الذریة فی تاكید ذلك.
واضاف تخت روانجی، ان القضیة التی تطرحها امیركا لا توجد لها اذن صاغیة، وعلیهم ان یوضحوا لماذا خرجوا من الاتفاق النووی ولماذا خرقوا القرار 2231 ، فالاتفاق جزء من القرار وبخروجهم منه قد خرقوا القرار.
وتابع قائلا، ان بیان وزارة الخارجیة الامیركیة الذی صدر لزیارة هذا المسؤول الامیركی الي نیویورك ، لیست فیه ای اشارة الي الاتفاق النووی والقرار 2231 ما یعنی انهم یسعون لاستغلال الاوضاع الا انهم لن یحققوا ای نتیجة.
وصرح تخت روانجی بان موقفنا فی هذا المجال واضح تماما وان ایران تجری محادثات واتصالات مع مختلف اعضاء مجلس الامن فی هذا الصدد.
واكد بان ایران لن تتنازل عن موقفها وان القضیة الصاروخیة هی قضیة دفاع وطنی ولیست قابلة للتفاوض اطلاقا ولا تتناقض مع القرار 2231 بای حال من الاحوال.
انتهي ** 2342