وكيل وزارة الاعمار العراقية: العراق سيستمر بجميع التزاماته تجاه الشركات الايرانية

بغداد/4 ايار/مايو/ارنا-اعتبر وكيل وزارة الاعمار والاسكان العراقية، استبرق ابراهيم الشوك، ان العقوبات فرضتها امريكا علي ايران، هي عقوبات غاشمة وظالمة وليس لها أي مبرر او مسوغ قانوني او عالمي.

وقال الشوك في حوار خاص مع وكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا)، ان 'العقوبات الغاشمة التي فرضتها امريكا الاستكبارية علي الجمهورية الاسلامية في ايران، هي عقوبات ظالمة وليس لها أي مبرر او مسوغ قانوني او عالمي'.
وأضاف، ان 'العلاقات التي تربط العراق والجمهورية الاسلامية هي علاقات متينة وعميقة جدا، ويوجد بين البلدين تبادل تجاري واقتصادي كبير مايجعل الحصار الامريكي الذي يفرض علي الشعب الايراني حصارا لايتحقق'.
وأكد الشوك علي ان 'العراق سيكون مستمر في جميع التزاماته تجاه الشركات الايرانية المتعاقدة مع الدولة ومع القطاع الخاص، وصرف جميع المستحقات التي يمكن صرفها من خلال الآلية التي اقرت لهذا الهدف مشددا 'نأمل من الشركات الايرانية الاستمرار بالتعاون ومواصلة العمل في العراق بما يخدم مصلحة الطرفين'.
وأشار الي ان 'هناك علاقات متينة وحدود مشتركة بين العراق وايران يبلغ طولها اكثر من 1200 كيلو مترا وكذلك كثير من المصانع والمصالح العراقية والايرانية في كلا الجانبين، وكثير من المشاريع المتعاقد عليها مع شركات ايرانية لتنفيذها في العراق ضمن الخطة الاستثمارية لدولة العراق'.
ولفت وكيل وزارة الاعمار والاسكان العراقية الي ان 'العقوبات الامريكية علي ايران سابقة خطيرة تدعو الي احادية التحكم في العالم ويجب علي الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي الآن وضع حد لهذه التصرفات الهوجاء، والتي تحارب كل من يمضي قدما في طريق السلام، لذلك فمن الاولي فرض عقوبات علي اسرائيل كونها غاصبة ومحتلة، لا ان تفرض العقوبات علي ايران'.
انتهي ع ص**1110