رجل اعمال عراقي: ما تمر به ايران اليوم هو جزء من المخطط العالمي الذي تتبعه أمريكا

بغداد/4 ايار/مايو/ارنا- أكد رجل الاعمال العراقي 'صباح غيدان'، ان ايران اليوم تمثل رأس الرمح ضد الهيمنة الامريكية في المنطقة، ونجاح ايران يعتبر تحدي من الشعوب ضد هذه الهيمنة، وان الشعب الايراني ذو حضارة عريقة وتاريخ مجيد يمكنه ان يتجاوز هذه الظروف.

واضاف ان العلاقة بين ايران والعراق علاقة تاريخية تمتد الي الآف السنين واننا بلدين جارين وتربطنا علاقات عديدة وقوية رغم كل الظروف.
و شدد بالقول ان الوضع الذي تمر به ايران اليوم هو جزء من المخطط العالمي الذي تتبعه الولايات المتحدة الامريكية ضد الدول التي تحاول ان تحقق الاستقلال الاقتصادي، ومثال علي ذلك فنزويلا وايران في الشرق الاوسط.
و تابع بالقول ان هذه كلها تداعيات لما حدث في حرب الخليج (الفارسي) الاولي والثانية التي دمر خلالها الرئيس العراقي السابق صدام حسين البني التحتية السياسية للمنطقة وسمح للبوارج الامريكية بأن تجول وتتدخل بشكل سافر في المنطقة، وما تعاني منه ايران اليوم هو تبعات تلك المرحلة المرة.
واضاف ان الشعب الايراني ذو حضارة عريقة وتأريخ مجيد يمكنه ان يتجاوز هذه الظروف، والسياسيون الايرانيون لهم خبرة ومعرفة في كيفية تجاوز هذه الازمات، وهم واجهوا مثل هذه الازمات وتجاوزوها بنجاح مؤكدا ان ايران اليوم تمثل رأس الرمح ضد الهيمنة الامريكية في المنطقة، ونجاح ايران يعتبر تحدي من الشعوب ضد الهيمنة الامريكية.
انتهي **ع ص**1110