القائد العام للحرس الثوری: أمیركا لن تتمكن من تضییق الخناق علینا

طهران/4 أیار/مایو/إرنا- اعتبر القائد العام للحرس الثوری اللواء 'حسین سلامی'، الحقبة الراهنة بأنها 'موسم صناعة القوة' وقال: ان أرزاقنا لم تكتب علي أساس النفط وان أمیركا لن تتمكن من تضییق الخناق علینا.

وجاء ذلك الیوم السبت، خلال لقاء وزیر الدفاع وإسناد القوات المسلحة العمید 'أمیر حاتمی' وجمع من كبار مساعدیه بهذه الوزارة مع اللواء 'حسین سلامی'، عقب تعیینه من قبل سماحة قائد الثورة الإسلامیة قائدا عاما للحرس الثوری.
ووصف اللواء سلامی القوات المسلحة الإیرانیة بمثابة حلقات لسلسلة واحدة متصلة ببعضها؛ مؤكدا ضرورة التفاعل المستمر بین القوات المسلحة فی المجال التقنی والتطبیقی.
واعتبر الحقبة الراهنة بأنها 'موسم صناعة القوة'، وأكد ضرورة تغییر موازنة القوة لصالح البلاد، عبر تحدید الستراتیجیات المصیریة.
ووصف القائد العام للحرس الثوری، وزارة الدفاع بأنها رمز بارز لتحقیق الإكتفاء الذاتی للجمهوریة الإسلامیة أمام الأعداء وصرح، انه علي الرغم من أن إیران ومنذ إنتصار الثورة الإسلامیة كانت محظورة علي الدوام فی مجال المنتجات الدفاعیة، إلا أنها حققت الیوم أكثر نسبة من التقدم فی المجال الدفاعی.
وأكد، ان الظروف الراهنة من ناحیة مستوي المعنویات، والوعی والمعتقدات الراسخة والحیویة والدوافع للحركة نحو الأمام، غیر قابلة للقیاس مع الأعداء؛ مضیفا ان أعداءنا الیوم متعبون جدا؛ فهم یتمتعون بمظهر قوی لكنهم یعانون من الهشاشة من الداخل ولن یمر زمن طویل حتي إنهیارهم؛ علي الرغم من انهم یحاولون إنكار هذه الحقیقة.
من جانبه، قال العمید حاتمی، ان وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة وبشوق تام وبكل ما لدیها من قوة، تعمل علي دعم قوات حرس الثورة الإسلامیة وتساندها أكثر من ذی قبل.
إنتهی**أ م د