روسیا تعرب عن قلقها تجاه إستمرار السیاسات الأمیركیة المناوئة لإیران

موسكو/4 أیار/مایو/إرنا- أعرب رئیس الوفد الروسی الي الإجتماع التمهیدی الثالث لمؤتمر منع الإنتشار النووی فی نیویورك عن قلق روسیا حیال استمرار السیاسات الأمیركیة المناوئة لإیران؛ مؤكدا ان خطة العمل الشاملة المشتركة (الإتفاق النووی) تؤكد فاعلیة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النوویة (NPT).

وصرح المسؤول الروسی، ان الإتفاق النووی یشكل مثالا لفاعلیة الدبلوماسیة الدولیة، الذی یقوم علي أهداف مشتركة وإرادة سیاسیة واحدة وتكثیف الجهود الجماعیة لتحقیق نتائج محددة، حسبما أفادت الخارجیة الروسیة.
وصرح المسؤول الروسی: إیران لم تنتهك أبدا معاهدة عدم الانتشار؛ مضیفا ان الإعتماد علي المعاهدة یوفر إمكانیة إیجاد مفتاح للتسویة السیاسیة-الدبلوماسیة من قبل الدول الأعضاء لحل هذه القضیة.
وأشار إلي أن الإتفاق النووی ساعد علي حل جمیع القضایا المتعلقة بطهران (القضیة النوویة لإیران).
كما أشاد بضبط النفس الذی أبدته إیران؛ حیث واصلت إلتزامها بالإتفاق النووی دون أی انحرافات؛ مضیفا ان تعاونها مع الوكالة الدولیة للطاقة الذریة غیر مسبوق وجدیر بالإشادة.
وتابع، ان أمیركا تخلت عن التزاماتها وانتهكت عمدا أحكام قرار مجلس الأمن 2231 والمادة 25 من میثاق الأمم المتحدة.
وأردف، ان تصعید الحظر ضد إیران یعد مثالا حیا للتوجه الأمیركی المنتهج؛ مضیفا ان كافة هذه الإجراءات تأتی بدوافع بعیدة كل البعد عن أهداف عدم الإنتشار للأسلحة النوویة.
وتابع: إن التهدید بفرض عقوبات علي الأمم المتحدة والوكالة الدولیة للطاقة الذریة والدول الأعضاء فی هذه المنظمات، بسبب دعم تنفیذ الإتفاق النووی، أمر لا یتسم بالشرعیة وغیر مقبول.
علما ان تقریر وزارة الخارجیة الروسیة، لم یذكر اسم رئیس الوفد الروسی الي الإجتماع التمهیدی الثالث لمؤتمر منع الإنتشار النووی فی نیویورك.
إنتهی**أ م د