شينخوا: ايران لن تعود الي طاولة المفاوضات اثر العقوبات

بكين/4 ايار/مايو/ارنا-افادت وكالة الانباء الصينية 'شينخوا' في تقرير نشرته اليوم السبت، بان ايران لن تعود الي طاولة المفاوضات بسبب تصعيد الضغوط الاقتصادية الأمريكية و فرض العقوبات علي شراء نفطها.

و جاء في التقرير: يعتقد الكثير من المحللين أن عقوبات الولايات المتحدة علي النفط الايراني غير بناءة علي الإطلاق.
و في سياق متصل قالت مديرة مركز المبادرة حول إيران في 'المجلس الأطلسي 'باربرا سالفين' في تصريح لشينخوا، ان اجراء واشنطن بشان فرض العقوبات النفطية علي ايران غير صائب.
و اضافت سالفين بان فرض العقوبات علي ايران ليس بناءً بشكل عام لأنه لا يعيد إيران إلي اطاولة لمحادثات ولا يستطيع أن يحدث اي تغيير في موقف إيران.
و اكدت بان العقوبات النفطية علي ايران ستجعلها في موقف أكثر حدة ضد الولايات المتحده و هذا سجعل بالتالي الوضع أصعب لواشنطن في مجال الاتفاق مع طالبان في افغانستان.
وافادت وكالة شينخوا بان الدول التي لم تتمكن من الحصول علي الاعفاءات لبيع النفط الايراني مثل تركيا غير راضية عن هذا الوضع و ستواجه الولايات المتحدة.
واضافت بان تركيا التي اعتبرت أميركا بأنها عاملا يزعزع السلام والاستقرار في المنطقة، لايوجد لديها بديل للنفط الايراني بسهولة.
وفي ذات السياق، افادت شينخوا نقلا عن وزير الصناعة في اليابان 'هيروشيغه سيكو' ان بلاده تولي اهمية بالغة الي العلاقات مع ايران و لاتريد ان تتحمل أي أضرار في قطاع الطاقة بسبب هذا القرار الامريكي.
واضافت بانه لن تتمكن واشنطن من تحقيق الاستقرار في سوق النفط والطاقة العالمي، علي الرغم من اتفاقها مع الإمارات والسعودية لزيادة شراء نفطهما في السوق.
و تابعت: ان الكثير من المحلين حتي في الداخل الامريكي يصفون إلغاء الإعفاءات الأميركية لمستوردي النفط الإيراني بمثابة 'اطلاق النار علي الولايات المتحده' و انهم يعتقدون بان ارتفاع أسعار النفط والوقود تدريجيا في الولايات المتحدة والاضطرابات اللاحقة الناجمة عنه، قد يكون انتكاسا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2020.
انتهي**2054/أ م د