٠٦‏/٠٥‏/٢٠١٩ ١٠:٣٨ ص
رمز الخبر: 83304488
٠ Persons
انتهاء القتال في غزة والمقاومة تحقق شروطها

غزة/ 6 أيار/ مايو/ إرنا - يسود هدوء حذر مناطق قطاع غزة في أعقاب التوصل الي اتفاق جديد لوقف اطلاق النار بين الفصائل والكيان الصهيوني برعاية مصرية.

واكد مراسلنا بغزة ان الاتفاق بدأ في الساعة الرابعة والنصف من فجر اليوم الاثنين حيث توقفت الطائرات الصهيونية عن قصف غزة فيما أوقفت المقاومة اطلاق الصواريخ والاعمال الحربية علي حدود القطاع.
وأكد محمد البريم ابو مجاهد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية لمراسلنا التوصل لاتفاق متبادل ومتزامن برعاية مصرية.
واوضح أن الاحتلال كان يحاول أن يفرض معادلة جديدة وهي الهدوء مقابل الهدوء لكن المقاومة الفلسطينية رفضت أن ترجع الي الوراء ولم تسمح بأن يمر أي قصف دون رد فلسطيني .
وأشار الي أن المقاومة الفلسطينية لم تتراجع عن مطالب الشعب الفلسطيني ولم يفلح الاحتلال مطلقا في كسر ارادة الشعب المقاوم وعليه أن ينفذ كافة التفاهمات التي تم الموافقة عليها برعاية مصرية ودولية .
وأضاف ' المقاومة الفلسطينية جميعها توحدت تحت اطار غرفة العمليات المشتركة هذه الغرفة تمثل الكل الفلسطيني وتمثل كل الاذرع العسكرية ونجحت مجتمعة في تحقيق شروط الشعب الفلسطيني'
وأوضح أن الاحتلال كان يعتقد انه باستهدافه مباني سكنية لمدنيين عزل ممكن أن يكسر ارادة الشعب الفلسطيني.. فالشعب يحتضن المقاومة و يؤازرها '
وبين أن الاحتلال وصل الي قمة الافلاس بعد أن بدا باستهداف المباني والعمارات السكنية وهو ما يعبر عن النمط الذي يعمل به وأسلوب العصابات الصهيونية .
وقال ان الاحتلال حاول فرض وقف مسيرات العودة لكن المقاومة رفضت ذلك واكدت ان اي مساس بهذه المسيرات سيعتبر عدوانا علي القطاع.
واستمرت جولة القتال من صباح السبت حتي فجر الاثنين وقد استشهد فيها 25 فلسطيي واصيب اكثر من 150 فيما اعترف الكيان الصهيوني بمقتل اربع مستوطنين واصابة اكثر من مئة.
**387**2344