مدير عام 'إرنا': قصف مكتب الأناضول كشف حقيقة الكيان 'الصهيوني'

طهران/ 6 أيار/ مايو/ ارنا - شدّد المدير العام لوكالة الجمهورية الإسلامية للانباء (إرنا) سيد ضياء هاشمي، علي أن قصف إسرائيل مبني يضم مكتب وكالة الأناضول في قطاع غزّة الفلسطيني، 'كشف الطبيعة الحقيقية لقادة الكيان الصهيوني'.

جاء ذلك في رسالة بعثها الأحد إلي رئيس مجلس إدارة وكالة الأناضول التركية، المديرالعام، شنول قازانجي.
وقال هاشمي: 'أدين بشدّة باسمي واسم زملائي في إرنا، هذا الهجوم من قبل الكيان الصهيوني'.
وأكّد أن الهجوم يعتبر هجومًا علي جميع الوسائل الإعلامية، ويهدف إلي إسكات الإعلام الذي يفضح الأعمال الإجرامية والإرهابية للكيان 'الصهيوني'، وخاصة في قتل الشعب الفلسطيني.
والسبت، استهدفت مقاتلات إسرائيلية مبني من 7 طوابق يضم مكتب وكالة 'الأناضول'، بـ5 صواريخ علي الأقل، ما تسبب في تدميره بالكامل، دون وقوع إصابات بين موظفي الوكالة.
ومكتب الأناضول، الذي بدأ عمله في قطاع غزة عام 2012، يعمل فيه 11 صحفيا ضمن 3 أقسام هي الأخبار والصور والفيديو.
واستمرت جولة القتال من صباح السبت حتي فجر الاثنين وقد استشهد فيها 25 فلسطيي واصيب اكثر من 150 فيما اعترف الكيان الصهيوني بمقتل اربع مستوطنين واصابة اكثر من مئة.
انتهي** 2344