٠٦‏/٠٥‏/٢٠١٩ ٧:٠٠ م
رمز الخبر: 83305256
٠ Persons
الهدوء يعود إلي قطاع غزةبقوة المقاومة

غزة/6 أيار/ مايو/ إرنا -عاد الهدوء إلي قطاع غزة بعد التوصل لاتفاق وقف اطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الصهيوني، وبهذا تكون قد انتهت جولة التصعيد التي اعتبرت من أخطر المواجهات منذ حرب 2014.

وقال إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس : إن المقاومة الفلسطينية سددت ضربات موجعة للعدو الصهيوني خلال هذه المعركة وأفشلت كل مخططاته'؛ مضيفا 'أن الاحتلال ارتكب الجرائم ضد أبناء الشعب الفلسطيني ولم يحقق شيئا ومني بالهزيمة'.
وأكد رضوان، أن المقاومة حققت صفحة جديدة من صفحات الصمود والانتصار في هذه المعركة؛ موضحا أنه تم التأكيد علي الزام الاحتلال الصهيوني بشروط المقاومة وتنفيذ تفاهمات التهدئة دون قيد أو شرط والضمانة استمرار المقاومة ومسيرات العوة وكسر الحصار.
من جانبه، رأي الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني 'ثابت العمور' أن هذه الجولة جاءت في بيئة معقدة وأرسلت رسائل عديدة منها أنه لا يمكن تمرير صفقة القرن علي الشعب الفلسطيني.
وأكد العمور علي أن الشعب الفلسطيني قادر علي الغاء كل الحسابات الصهيونية والأمريكية؛ لافتا إلي أن هناك تكلفة علي الاحتلال يجب أن يدفعها.
وشدد المحلل السياسي الفلسطيني علي أن الضامن الوحيد لالزام الاحتلال بتنفيذ تفاهمات الهدوء سلاح المقاومة وليس الوسطاء؛ وقال : إن الوسيط الشرعي هي البندقية والمقاومة الفلسطينية ورأينا أنه بإمكان المقاومة أن تؤلم 'إسرائيل' وفي جعبتها الكثير مما تقوله والمفاجآت.
ودخل اتفاق وقف اطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الصهيوني حيّز التنفيذ فجر اليوم (الاثنين) برعاية مصرية واممية.
وانتشلت الطواقم الطبية في قطاع غزة اليوم الإثنين جثتي فلسطيني وزوجته من تحت أنقاض منزلهما الذي دمر الأحد في غارة جوية 'إسرائيلية' طالت شمالي القطاع.
وبانتشال الجثتين ترتفع حصيلة شهداء العدوان الصهيوني علي القطاع الي 27 شهيدا واصابة 180 اخرين بجراح مختلفة.
وأطلقت المقاومة الفلسطينية قرابة 690 صاروخا من قطاع غزة في اتجاه مستوطنات الاحتلال منذ السبت الماضي.
**387/ ح ع**