الرّد بالمثل الایرانی سیكون فی اطار الاتفاق النووی

طهران / 7 ایار / مایو / ارنا – اكد عضو لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشوري الاسلامی 'سید حسن نقوی حسینی' : ان موقف الرّد بالمثل من جانب ایران قبال الاجراءات الامریكیة سیكون فی اطار الاتفاق النووی.

وفی تصریح لمراسل 'ارنا' الیوم الثلاثاء، اشار نقوی حسین الي مرور عام علي انسحاب امریكا من 'خطة العمل المشترك الشاملة' (الاتفاق النووی فی 8 ایار / مایو 2018)؛ قائلا : فی مرحلة ما بعد انسحاب الامریكیین اللاقانونی من الاتفاق النووی وما تعاقب علیه من مواقف استنكار علي صعید المجتمع الدولی، لجأ هؤلاء (الامریكیون) الي اتخاذ مزید من الاجراءات العدائیة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة كما فرضوا المزید من القیود ضد البلاد.
وتابع : لقد بذلت الجمهوریة الاسلامیة جهدها، طوال العام الماضی، ومن خلال الاتصالات والمفاوضات والمباحثات مع سائر الاعضاء الموقعین علي الاتفاق النووی لكی تتوصل الي توافقات وحلول كفیلة بالحفاظ علي هذا الاتفاق.
واعرب النائب الایرانی عن اسفه لان الامریكیین ضاعفوا ضغوطهم من خلال الحظر علي ایران؛ مؤكدا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لاتستطیع الصمت علي هذه الضغوط بل هناك بعض الإجراءات المدرجة علي جدول اعمال الحكومة قطعا؛ كما ستصدر غدا بعض القرارات عن رئیس الجمهوریة الاسلامیة.
وشدد عضو لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة النیابیة، قائلا : ان هذه الاجراءات لن تتعارض والقوانین الدولیة، اومعاهدة 'ان بی تی'، اوالاتفاق النووی، وانما ستكون فی اطار الطاقات المتاحة.
انتهي ** ح ع