حنان الفتلاوي: ترامب يدعي محاربة الارهاب ويعفو عن ارهابي

بغداد/8 ايار/مايو/ارنا- انتقدت رئيسة حركة إرادة العراقية، حنان الفتلاوي، قرار العفو الذي اطلقه الرئيس الامريكي دونالد ترامب للجندي الامريكي الذي قتل سجين عراقي اعزل في بيجي بمحافظة صلاح الدين.

وذكرت الفتلاوي في صفحتها علي (تويتر) ان 'ترامب يدعي محاربة الإرهاب ويعفو عن إرهابي!!! ترامب يصدر عفو خاص عن الجندي الأمريكي، مايكل بيهنيا، المحكوم 25 سنة بسبب قتله سجين عراقي عارياً بعد ان جرده من ثيابه عام 2008 في بيجي!!'.
وأضافت ان' الجندي مايكل حكم عليه بعد ان شهد عليه اثنان من زملائه الجنود الامريكان والمترجم العراقي'.
أصدر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عفوا عن الضابط السابق في الجيش برتبة ملازم، مايكل بهينيا، الذي قضي خمس سنوات في السجن لإدانته بقتل سجين عراقي في عام 2008.
وكان بيهينا، وهو قائد فصيل في الفرقة 101 المحمولة جوا، قد أدين بتهمة القتل غير العمد، وحكم عليه بالسجن 25 عاما بعد قتله العراقي علي منصور محمد، الذي كان يشتبه بأنه عضو في تنظيم القاعدة.
وكان جنود من فصيل بيهينا قد قبضوا علي منصور، وحققت معه الاستخبارات العسكرية للاشتباه بعلاقته بتفجير قنبلة علي الطريق قتل بسببها جنديان من الفصيل في 21 أبريل/نيسان 2008.
ثم أطلق سراح منصور لعدم توفر الأدلة، وطلب من بيهينا إعادته إلي قريته، وخلال العملية، أوقف بيهينا السيارة التي كانت تقل منصور، وحقق معه بشأن الهجوم.
وقدم المدعي العام في أوكلاهوما، مايك هانتر عريضة إلي البيت الأبيض طالبا فيها العفو عن بيهينا.
وقال البيت الأبيض إن بيهينا كان 'سجينا نموذجيا'، وإنه 'يستحق بجدارة' منحه الرأفة.
انتهي ع ص**