كتلة صادقون ترد علي تقرير أمريكي ادعي عن تحرك إيراني للسيطرة علي مرجعية النجف

بغداد/8 ايار/مايو/ارنا-علقت كتلة 'صادقون' في البرلمان العراقي، الثلاثاء، علي الانباء التي تحدثت عن وجود 'حراك ايراني للاستحواذ علي موقع المرجع الديني الاعلي في العراق'.

وقال النائب عن الكتلة في البرلمان العراقي، محمد البلداوي، في حديث صحفي، إن 'هذه الانباء والتقارير الاعلامية الأميركية، تقع ضمن الرسائل التي تحاول أمريكا ارسالها للتشويش علي الرأي العام وإبعاد الناس عن المرجعية وتشويه صورتها'.
واضاف، أن 'أميركا تريد أن تناغم القوميين الموجودين في العراق، خصوصا أن هناك آراءً قومية عند البعض، تتضمن بأن المرجعية سوف تكون من إيران او دولة أخري'.
وأشار الي أن 'صفة (السيد) وان كان من أي بلد سواء باكستاني او ايراني وغيره، فهو من أصل عربي، وهذه نقطة رئيسية، فلا يوجد (سيد)، إذا لم يكن أصله قريشي عربي'.
وأوضح البلداوي، أن 'هذه رسائل أمريكية بصيغة تقارير اعلامية، الهدف منها التشويش والتشويه من أجل اخفاء ما تقوم به أميركا من دور خبيث في العالم، ونواياها في التغلغل داخل العراق والمؤسسات العراقية'.
وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية ادعت في تقرير نشرته، الاثنين الماضي، أن إيران تقود حملة للاستحواذ علي موقع المرجع الشيعي الأعلي في العراق.
انتهي** ع ص**2041**