١٠‏/٠٥‏/٢٠١٩ ٢:١٢ م
رمز الخبر: 83309243
٠ Persons
فكرة المقاومة تأصلت فی المنطقة

طهران/10مایو/أیار/إرنا- قال خطیب جمعة طهران حجة الاسلام «محمد جواد حاج علی اكبری»: إنّ فكرة المقاومة تأصلت فی المنطقة مؤكداً أنّ المنطقة لم تعد موطناً لخلایا المقاومة بل تحولت الی موطن لجبهة المقاومة وحكومات المقاومة.

وخلال خطبة الجمعة لفت الی كارثة انسانیة كبری علی وشك الحدوث فی الیمن قائلاً: إنّ الشعب الیمنی رغم ذلك یقاوم بمظلومیة.
وأضاف: هؤلاء أرادوا الاستیلاء علی الیمن خلال اسبوع واحد لكن أهالی الیمن قاوموا هذا التوجه منذ أربع سنوات.
وأعلن خطیب جمعة طهران عن دعم خطوة الحكومة لایرانیة فی تخفیض التزامها بتعهدات الاتفاق النووی مشدداً علی أنّ الإتحاد الاوروبی والمنظمات الدولیة باتت أمام اختبار كبیر.
ونوه الی ما قام به المجلس الأعلی للأمن القومی كردّ علی نقض العهد من جانب أمریكا وتقاعس الدول الاوروبیة، واصفاً هذا الموقف الایرانی بأنه قانونی ومتسم بالاقتدار.
وقال: إنّ الاجراء الایرانی المتقابل رغم كونه مبدئیاً الّا أنه خطوة لتعزیز مقاومة الشعب.
ورأی حجة الاسلام أكبری أنّ الإجراءات الایرانیة المحددة هی ذات أسالیب وأنماط دقیقة ومحددة المواقیت، معرباً دعم هذه الخطوة الثوریة الآتیة فی موعدها المناسب والتی ستتحف ایران بمفارج متعددة.
وعن الرد الاوروبی الأخیر، تابع أكبری بالقول: إن هذا الرد غیر مألوف وغاضب، داعیاً هذه الدول الی تعویض تأخیرها ومؤكداً أنّ ذلك دلیل وبرهان علی صحة الخطوة الایرانیة.
وأعرب عن اعتقاده بأنّ العدو یلفظ أنفاسه الاخیرة ونحن علی اعتاب فتوحات كبری، مشدداً علی قصم ظهر المتغطرسین، وإزالة الشعب الایرانی هذا المارد المعربد المتمثل فی رئیس الجمهوریة الامریكی ومن یرافقونه.
ونوه الی ارتباك جبهة الاستكبار بقیادة الولایات المتحدة الامریكیة وانسداد الطرق أمامها، عازیاً ذلك الی إبدائها تصرفات غیر مألوفة وقال: إنّ السلوك غیر الناضج والمضحك والأحمق لقادة الاستكبار العالمی خاصة لترامب فی هذه الایام قلص مصداقیة الولایات المتحدة الامریكیة فی الرأی العام.
وأردف أنّ هندسة القوة باتت تمیل لصالح المقاومة والجمهوریة الاسلامیة والثورة الاسلامیة، معتبراً ایران معلماً سبیل الكفاح والمقاومة للشعوب الحرة.
ولفت الی عجز أمریكا فی خلق اجماع ضد ایران وعدم استطاعة الاوروبیین مسایرة واشنطن كما یجب، معتقداً أنّ شعب هذه القارة العجوز والمرهقة من التعاون مع الاستكبار بات لایطیق مسایرة الولایات المتحدة الامریكیة.
وتطرق خطیب صلاة الجمعة الی الحدیث عن آل سعود، واصفاً هذه الاسرة بأنها نظام قدیم ودیكتاتوری ومتبلد قتل فی الآونة الاخیرة 37 شخصاً بطریقة مفجعة، فضلاً عن تورطة فی مستنقع الیمن.

انتهي ** ع ج**2041**