شهيد و30 اصابة بقمع الاحتلال لمسيرات العودة وكسر الحصار

غزة/ 10 أيار/ مايو/ إرنا - استشهد شاب فلسطيني واصيب 30 اخرون برصاص الاحتلال الصهيوني في الجمعة الـ 58 لمسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة ان من بين المصابين مسعف متطوع اصيب برصاصة مطاطية في الرأس في مخيم العودة شرق خان يونس.
واستشهد المواطن عبد الله جمعة عبد العال 24 عاما متأثرا بجراح التي اصيب بها خلال الجمعة الـ 58 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق رفح.
واطلق جنود الاحتلال الصهيوني النار وقنابل الغاز صوب المتظاهرين صوب الاف الفلسطينيين الذين توجهوا الي 5 نقاط علي طول الحدود الشرقية لقطاع غزة للمشاركة في جمعة 'موحدون في مواجهة ورفض صفقة القرن'.
وشارك الفلسطينيون في الجمعة تلبية لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار التي اكدت استمرار التظاهرات حتي كسر الحصار.
وحذرت حركة المقاومة الاسلامية حماس الاحتلال الصهيوني من المراوغة في كسر الحصار عن قطاع غزة.
وقال اسماعيل رضوان القيادي في الحركة في كلمة له خلال مسيرات العودة :'نحذر الاحتلال من المراوغة في تنفيذ تفاهمات كسر الحصار أو ارتكاب أي حماقة ضد مسيرات العودة وأبناء شعبنا ونحن نرقب مدي التزام الاحتلال بالتفاهمات'.
وأكد علي استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية حتي تحقق أهدافها، مؤكدا وحدة الفلسطينيين في مواجهة صفقة القرن ورفض التطبيع بكل أشكاله..
وأضاف :'نؤكد علي رفضنا لصفقة القرن وكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وأننا سنواجه الصفقة بكل ما أوتينا من قوة'.
ودعا رضوان إلي تحقيق المصالحة واستعادة الوحدة وتشكيل حكومة وحدة وطنية ومجلس وطني توحيدي وتشكيل جبهة فلسطينية عربية اسلامية لمواجهة صفقة القرن.
كما دعا إلي مقاطعة الاحتلال الصهيوني والادارة الأمريكية ووقف الهرولة والتطبيع مع الاحتلال.
وجدد رضوان الدعوة للمشاركة في مليونية العودة وكسر الحصار في ذكري النكبة الحادية والسبعين يوم الأربعاء القادم ١٥ / ٥ للتأكيد علي تمسك الفلسطينيين بالثوابت الوطنية وحق العودة.
ودعت الهيئة الوطنية جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الحاشدة بإحياء ذكري النكبة والهجرة والتشرد الـ 71 والتي ستبلغ ذروتها ' بفعاليات العودة وكسر الحصار' والتي ستنطلق من بعد ظهر يوم الاربعاء مباشرة حتي الساعة الخامسة مساءً علي ارض مخيمات العودة بقطاع غزة المحاصر - وضفة الصمود- و أرضنا المحتلة عام 48 و في مخيمات الشتات ومواقع اللجوء والالتزام بالإضراب الشامل يوم الأربعاء القادم الموافق 15/ 5/2019 احتجاجا علي صمت العالم علي استمرار جريمة اقتلاع الشعب الفلسطيني من ارضه وتهجيره.
الجمعة القادمة
و في ختام جمعة 'موحدون في مواجهة واسقاط صفقة القرن دعت الهيئة كافة قطاعات الشباب و الفرق الرياضية للمشاركة في فعالية 'جمعة مارثون العودة ' الرياضي الذي سيعقد يوم الجمعة القادم في مخيمات العودة شرق قطاع غزة المحاصر.
وأكدت الهيئة علي استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي والسلمي، ولن نساوم أو نحيد علي أيٍ من أهدافها .
ووجهت الهيئة التحية للمشاركين في جمعة الثامنة والخمسين لمسيرات العودة مؤكدة توحد الفلسطينيين في رفض صفقة القرن ومؤكدين انها لن تمر وسيسقطها الشعب الفلسطيني كما أسقط في السابق الكثير من مشاريع التصفية التي كانت تستهدف حقوقنا. فمواجهة هذه الصفقة تستدعي تكاتفا عربيا اسلاميا ورفضا لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.
ودعت الهيئة وفي خضم التطورات والتحديات الخطيرة التي تعصف بقضيتنا، إلي ' لقاء وطني عاجل ' للأمناء العامين للفصائل لتوحيد الموقف الفلسطيني كي نسقط صفقة القرن وإشاعة مناخات الوحدة والمشاركة الوطنية، ولنؤسس لاستراتيجية وطنية موحدة لمواجهة الاحتلال وكافة المشاريع التصفوية.
انتهي **387** 2342