مسیرات احتجاجیة تجوب شوارع لندن تندیدا بجرائم الكیان الصهیونی

لندن / 11 ایار / مایو / ارنا- خرج الآلاف من المسلمین ونشطاء المجتمع المدنی فی بریطانیا مساء الیوم السبت فی مسیرات احتجاجیة جابت شوارع العاصمة لندن بمناسبة مرور 71 عاما علي تاریخ احتلال فلسطین (یوم النكبة)؛ مندّدین بجرائم الكیان الصهیونی ولاسیما هجماته الاخیرة ضد قطاع غزة المحاصر.

وافاد مراسل 'ارنا' من لندن، ان جمعا من نواب البرلمان البریطانی ونشطاء فلسطینیون، شاركوا حشود المتظاهرین الیوم الذین حملوا الاعلام الفلسطینیة مرددین هتافات مطالبة بتحریر اراضی فلسطین المحتلة ومنددین بجرائم الكیان الصهیونی، وقصفه الاخیر ضد المدنیین الابریاء فی قطاع غزة.
ونظم المتظاهرون وقفة احتجاجیة امام مبني الـ 'بی بی سی'، رفعوا خلالها رایات مكتوبة علیها شعارات 'الموت لاسرائیل'، و'لا للاحتلال' و'فلسطین حرة من النهر الي البحر'؛ و'اسرائیل كیان غیر شرعی وعنصری'.
ومن الشخصیات البارزة المشاركة فی هذه الوقفة الاحتجاجیة، یشار الي عدد من اعضاء مجلس العموم البریطانی عن حزب العمال المعارض لحكومة لندن، ورؤساء النقابات ونشطاء مناهضین للحروب وعدد من الیهود المعارضین للكیان الصهیونی.
واعرب هؤلاء المتظاهرون عن قلقهم من استمرار حصار عزة وجرائم القتل الوحشیة بحق الفلسطینیین فی هذا القطاع علي ایدی قوات الكیان الصهیونی المحتل.
ویصادف یوم الخامس عشر من ایار/مایو لعام 1948 'یوم النكبة'؛ حیث هجّر فی ذلك الیوم اكثر من 800 الف فلسطینی قسرا من قراهم وبیوتهم.
وطرد الكیان الصهیونی فی ذلك الیوم اهالی 530 مدینة وقریة فلسطینیة بالاضافة الي اهالی 662 ضیعة وقریة صغیرة لیكون الشعب الفسلطینی ضحیة اكبر عملیة تطهیر عرقی مخطط لها فی التاریخ الحدیث.
انتهي ** ح ع