فالح الفیاض: الأمریكان لا ینوون القیام بعمل عسكری ضد ایران

بغداد/12 ایار/مایو/ارنا- اكد مستشار الامن الوطنی العراقی ورئیس هیئة الحشد الشعبی فالح الفیاض، ان الامریكان قلقون من احتمال ردود افعال ایرانیة و لا ینوون القیام بعمل عسكری ضد ایران.

وقال الفیاض فی حدیث خاص لوكالة الجمهوریة الاسلامیة للأنباء (ارنا) فیما یتعلق بزیارة وزیر الخارجیة الامریكی مایك بومبیو الي بغداد، قال ان 'الامریكان قلقون من احتمال ردود افعال ایرانیة وجاءوا الي بغداد لكی یقدموا علامات الاطمئنان لعدم نیتهم القیام بعمل عسكری'.
واضاف، ان 'العراق یقوم بدوره فی هذه القضیة بشكل كامل ومنسجم مع خصوصیاته وعلاقاته المتمیزة مع الجمهوریة الاسلامیة ومع حرصه علي تجنیب المنطقة ازمات حادة'.
و صرح مستشار الامن الوطنی العراقی أن 'موقف الحكومة العراقیة كان واضحا منذ الایام الاولي لأزمة العقوبات، اننا ضد هذه العقوبات المفروضة علي الجمهوریة الاسلامیة ولم نكن جزء منها ابدا، بل نحن ملتزمون بالتعامل مع الجمهوریة الاسلامیة، والروابط الاقتصادیة والسیاسیة والدینیة والثقافیة والاجتماعیة بین الشعبین العراقی والایرانی لایمكن ان تنتهی بقرار وتبدأ بقرار'.
وشدد علي ان 'الروابط بین الشعبین هی روابط تاریخیة وجودیة، وهذه الازمة برأیی ستعمق الروابط بین البلدین بشكل اكبر وبشكل جذری، ولیس العكس'.
وحول مااشیع عن تنقلات الحشد الشعبی قال الفیاض: 'قرار انتشار الحشد الشعبی هو قرار عراقی وكل مایقال ویشاع هو اكاذیب، القرار بیدنا 100% ونحن من یقرر این یتواجد الحشد الشعبی واین لایتواجد، والخطة الانتشاریة هی متعلقة بالظروف المیدانیة والعسكریة ولایجرأ أی مسؤول لجنة بأن یتكلم معنا فی هذه القضیة'.
انتهي** ع ص**2041**