سياسة ترامب الهجومية ضد ايران لارضاء الصهاينة

اسلام اباد/13 ايار/ مايو/ ارنا- قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الباكستانية الايرانية السناتور' عبدالقيوم خان' ان الهدف من سياسية ترامب الهجومية ضد الجمهورية الاسلامية هو ارضاء الصهاينة.

واضاف السناتور الباكستاني اليوم الاثنين في حوار مع ارنا، ان الشعب الايراني له الحق في اتخاذ القرار بما يتلائم مع مصالحه و ان تعليق تنفيذ بعض بنود الاتفاق النووي هو مطابقا لمطالب ايران في الحفاظ علي مصالحها.
وانتقد عبدالقيوم خان ازدواجية المعايير الامريكية حيال ايران والكيان الصهيوني وقال: ان الامريكان يقومون باجراءات ضد البرنامج النووي الايراني ولكنهم يغمضون اعينهم عن برنامج الكيان الصهيوني النووي .
واكد السياسي الباكستاني ان ايران بلد مستقل وله الحق في الدفاع عن حقوقه المشروعة مبينا ان امريكا بخروجها من الاتفاق النووي ارتكبت خطأ فادحا.
واضاف ان ايران اعلنتها مرارا انها لا تسعي لانتاج وامتلاك السلاح النووي لذا فلها الحق في تطوير برنامجها النووي السلمي.
واعتبر قرار الجمهورية الاسلامية اعطاء مهلة الستين يوم لاوروبا بانها خطوة حكيمة وقال ان ايران ستكون غير مسؤولة علي حفظ الاتفاق النووي في حال قرر باقي الاعضاء الخروج منه وبشكل منفرد.
انتهي**م م**2344