وزير الداخلية يؤكد ضرورة منع الدخول اللا قانوني للرعايا الأجانب

طهران/14 أيار/مايو/إرنا- أكد وزير الداخلية 'عبد الرضا رحماني فضلي' أهمية تعزيز السيطرة علي الحدود من أجل تفادي الدخول غير المشروع للرعايا الأجانب الي البلاد؛ مؤكدا ضرورة تيسير الدخول القانوني للمهاجرين.

وجاء ذلك اليوم الثلاثاء، خلال الإجتماع الحادي عشر للجنة المعنية بشؤون الرعايا الأجانب، الذي انعقد بحضور كبار الممثلين عن الأجهزة الحكومية العضوة بهذه اللجنة.
وأكد رحماني فضلي خلال الإجتماع، أهمية تعزيز السيطرة علي الحدود من أجل تفادي الدخول غير المشروع للرعايا الأجانب الي البلاد؛ مؤكدا ضرورة تيسير الدخول القانوني للمهاجرين.
وفيما أشار رحماني فضلي الي الإجراءات المتخذة في هذا الصدد، تطلع الي متابعة وزارة الخارجية وسفارة أفغانستان، موضوع تسهيل إصدار سمات الدخول لرعايا هذا البلد.
وأكد ضرورة تعزيز السيطرة علي الحدود ومواجهة الدخول اللا قانوني للرعايا الأجانب الي البلاد قال، ان الدخول غير القانوني للرعايا الأجانب، يتيح الأرضية لنشوب العديد من المشاكل وكذلك يحول دون الرقابة القانونية وتنظيم هؤلاء الأشخاص بصورة صحيحة.
كما أكد رحماني فضلي علي تعزيز التعليم الفني والمهني للمهاجرين الأجانب أكثر من ذي قبل وصرح، 'ان هؤلاء الأشخاص، سواء عادوا الي بلادهم أم واصلوا العيش في إيران، يستطيعون تحسين أداءهم في العمل من خلال هذه التدريبات.
كما تم خلال هذا الإجتماع التأكيد علي ضرورة تعزيز التعاون الدولي لتنظيم شؤون اللاجئين وتعليمهم وتقرر أن يتم في هذا الصدد توفير الأرضية لتسهيل العلاقات بين مختلف الأجهزة الحكومية في البلاد مع المنظمات الدولية المعنية.
ومن المواضيع التي تمت مناقشتها خلال هذا الإجتماع، كانت مشاركة الرعايا الأفغان في مسيرات زيارة الأربعين للعام الحالي، حيث تقرر تسهيل دخول هؤلاء الزوار وتعزيز الأمن لهم، وذلك بالتعاون مع الحكومة الأفغانية.
إنتهي**أ م د