ترامب يصعد التوتر في المنطقة لكسب قاعدة شعبية في امريكا

إسلام آباد/ 18 ايار/ مايو/ ارنا - قال الأستاذ بجامعة 'قائد اعظم' في باكستان، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحاول منع المواجهة في المنطقة، لكن ترامب يعمل علي تصعيد التوتر لكسب قاعدة شعبية في الداخل.

واضاف الدكتور 'ظفر نواز جسبال' في محادثة خاصة مع مراسل وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية في إسلام آباد اليوم السبت، من المؤكد ان الصراع ليس في مصلحة المنطقة، وأن ايران تبذل جهودا فعالة لمنعه، لكن دونالد ترمب يستخدم خيار إيران لتحقيق أهداف خاصة.
وحذر من ان تصعيد التوتر بين طهران وواشنطن، يشكل ناقوس خطر لسلام واستقرار المنطقة والعالم، قائلا إن هذا الموقف سوف يضرب استقرار المنطقة إلي حد كبير وأن أي مواجهة محتملة سوف تؤثر بشدة علي النشاطات البحرية في الخليج الفارسي .
وقال الأستاذ في كلية الشؤون السياسية والعلاقات الدولية في جامعة قائد اعظم في إسلام آباد: منذ فترة طويلة يستخدم ترامب خيار إيران لتعزيز قاعدته الشعبية في الداخل وتحقيق أهداف معينة ، بالإضافة إلي أنه يحاول ومن خلال السياسات الحالية، استقطاب المزيد من دعم القوات المعادية لإيران، وكذلك اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.
و قال ظفر جسبال إنه إذا حدث شيء ما في المنطقة ، فسيكون هناك الكثير من المشاكل للجهات الفاعلة الإقليمية وكذلك بالنسبة لأوروبا بأسرها.
وأضاف، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أوضحت تماما أنها لا تسعي إلي الصراع ، وأن قائد الثورة الإسلامية قد أعلن هذه المواقف بحزم.
انتهي** 2344