مجلس علماء الرباط المحمدي في العراق : لتعلم امريكا ان ايران ليست وحدها

بغداد/18 ايار/مايو/ارنا-أكد رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي 'السيد عبد القادر الالوسي'، ان علي امريكا والكيان الصهيوني وعملائهم في المنطقة ان يعلموا بان ايران ليست وحدها،

جاء ذلك في تصريح لوكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا)، علي ضوء تصعيد التهديدات الامريكية ضد الجمهورية الاسلامية.
وقال الالوسي : ان المؤامرات الامريكية والصهيونية وعملائهم في المنطقة افتضحت واصبحت مكشوفة للعيان بشكل كامل، وهذا الامر ادي الي تقويت جبهة الحق ضد الباطل واصدقاء ومناصري ايران.
واضاف : ان التهديدات الامريكية للمنطقة وللشعوب المسلمة ليست بالامر الجديد، لكن في هذه المرة ارتفعت حدة التوتر، ونظرا لشرور امريكا نري البعض قلق علي مستقبل المنطقة ومصير شعوبها.
واشار الالوسي الي، ان 'السياسيين يروا، بان التوتر الجديد في المنطقة سينتهي ومصيره الزوال، اما حسب وجهة نظرنا الدينية، نري عكس هذه النظرية تماما والتوتر الذي تشهده المنطقة اليوم يشير الي ان المستقبل سيكون لصالح هذه الامة الاسلامية'.
واردف : اليوم نري ونشاهد بام اعيننا خيبة وخزي بعض حكام المنطقة العملاء لامريكا والكيان الصهيوني؛ فالدفاع عن القيم الاسلامية ومصالح المسلمين اصبح اليوم اكثر مما كان عليه.
وفيما يتعلق بمواقف الجمهورية الاسلامية ودعمها الصادق للعراق، شدد الالوسي قائلا : اليوم هو يوم الوفاء ورد الجميل لتلك المواقف المخلصة والصادقة لايران مع العراق، وبهذه المناسبة نحن نعلن باننا نقف الي جانب ايران باعتبارها بلد مسلم وشقيق.
ولفت الي ان 'الشعب العراقي سيستمر بوقوفه الي جانب الشعب الايراني المسلم والشقيق، لتجاوز الحصار الاقتصادي الامريكي المفروض عليه، ولتجتاز الجمهورية الاسلامية هذه الازمة'.
وتابع : ان الحصار الظالم المفروض علي ايران هو جريمة ترتكب ضد شعب مسالم، ونحن نعلم ان الشعب الايراني يدفع ثمن وقوفه الي جانب الحق وهو يتعرض الي هذه الضغوطات الشديدة، لكن بلطف الله ورعايته سيخرج من هذه الشدة ويتجاوزها وهو مرفوع الهامة، وان الشعب العراقي سوف لن يتخلي عن الوقوف الي جانب اشقائهم الايرانيين'.
انتهي **ع ص/ ح ع **