لا نسعي وراء الحرب لكننا علي استعداد تام

طهران/19 ایار / مایو/ ارنا- قال القائد العام لقوات الحرس الثوری اللواء حسین سلامی، الیوم الاحد، اننا لا نسعي وراء الحرب لكننا علي استعداد تام و ان القوات الحرس الثوری تتصدی قوة الاعداء و اوقفتها.

وأفادت ارنا عن العلاقات العامة للحرس الثوری بأن اللواء حسین سلامی قال الیوم فی كلمة خلال مراسم تكریم و تقدیم نائب ومساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامیة لشؤون التنسیق، ان العدو یتلقی هزائم كبیرة كما هزم فی فلسفته السیاسیة المتمثلة فی نهب الشعوب وافتعال اجواء العبودیة الحدیثة والهیمنة الاحادیة علي مصائر الشعوب.
وتابع قائلا ان هذه الفلسفة تخلق الحرب و لا القوة وان امریكا ترتكب المجازفة فی العالم بأسره.
وفی جانب اخر من تصریحاته اكد اللواء سلامی ان الاراضی الاسلامیة تحولت الیوم الی ساحة لظهور الشباب المسلمین الذین یعتبرون قتال أمریكا والكیان الصهیونی جزءاً من أفكارهم لذلك ان القلق الذی یشعر به الاعداء تحول المنطقة الی ساحة النار للامریكان.
واوضح ان امریكا باتت منفعلة الیوم و انها استخدمت التهدیدات الكلامیة واضاف اننا نواجه الیوم عدوا یعرض نفسه كانه فی موقف القوة الا انه یعیش فی حالة الاستنزاف كأنه یعانی من مرض هشاشة العظام و هذا المسار الذی ینالها جمیع القوات الشیطانیة.
واضاف ان العدو یعیش فی حالة التأكل وسنشهد فی مستقبل قریب بفضل من الله انهیاره كونه یشعر بالارهاق والیأس بعدما كان یوحی بقوته.
وتابع بالقول ان قوات الحرس الثوری فی طلیعة التصدی للاعداء و ان التهدیدات ستجعلنا اكثر قوة معتبرا اقتراب العدو منا فرصة للحرس الثوری للتحرك الاستراتیجی والعملیاتی والتكتیكی.
وشدد بالقول ان عدوا مثل امیركا لن یخرج ابدا من صلب اهتمامنا وتركیزنا وما دام یسعي من خلال نهجه الظالم إلی الایحاء بهیمنته علی العالم، سنتصدي له.
و اضاف اننا لا نسعي وراء الحرب لكننا لا نخشي منها ونحن مستعدون والفرق بیننا وبینهم یكمن فی خوفهم من الحرب وعدم امتلاكهم الارادة لذلك وان الحاق الهزیمة بمثل هذا العدو بات سهلا.
واكد بان الحرس الثوری قد اوقف العدو الیوم فی كل مكان داعیا قوات الحرس الثوری الی الحفاظ علی معنویاتها و روح الجهاد الذی تتمتع به.
انتهی **م م**1110