الأمن المستتب فی إیران مؤشر علي إقتدار الجمهوریة الإسلامیة

كرمانشاه/19 أیار/مایو/إرنا- أكد قائد حرس الحدود الإیرانی العمید 'قاسم رضائی'، انه لا یتمتع أی بلد بالعالم بالأمن الذی یسود إیران الیوم؛ مبینا ان الجمهوریة الإسلامیة تتمتع بالأمن التام والمستدیم، فی حال ان المنطقة تعانی من ظروف متأزمة.

وجاء ذلك الیوم الأحد، خلال لقاء العمید قاسم رضائی مع ممثل الولی الفقیه وإمام جمعة محافظة كرمانشاه (غرب) آیة الله 'مصطفي علماء'.
وأضاف العمید رضائی، ان التهدیدات الموجودة علي الحدود الإیرانیة والتی تعود جذورها جمیعا الي أمیركا، لم یسبق لها مثیل وان الأمن الفرید لإیران فی هذه الظروف المتأزمة بالمنطقة، یشیر الي إقتدار الجمهوریة الإسلامیة وشموخها.
وصرح، ان الحدود الإیرانیة فی شمال وجنوبی البلاد وشرقها وغربها تتمتع بكامل الأمن؛ مضیفا انه توجد هناك بالطبع ثمة مشاكل كالتهریب والعبور غیر القانونی للحدود والتجسس والتی یتم مواجهتها كافة بقوة تامة.
من جانبه، قال آیة الله مصطفي علماء، ان القوة المتنامیة للجمهوریة السلامیة هی السبب الرئیس لكافة عداءات أمیركا وضغائنها؛ مضیفا: أمیركا تعلم جیدا ان إیران تحولت الیوم الي بلد مستقل وفاعل.
وتابع، ان الجمهوریة الإسلامیة وكافة قواتها المسلحة بما فی ذلك قوات حرس الحدود، أصبحت الیوم فی قمة الإقتدار وان الأمن الذی لا مثیل له علي الحدود الإیرانیة هو خیر دلیل علي هذا الأمر.
إنتهی**أ م د