التفاوض مع امريكا في ظل الظروف الراهنة مجرد خدعة

طهران / 19 ايار / مايو / ارنا – وصف سفير الجمهورية الاسلامية في فنزويلا 'مصطفي اعلائي'، التفاوض مع امريكا في ظل الظروف الراهنة بانه احد نماذج الخداع لأملاء المطالب الامريكية من جانب واحد.

واضاف اعلائي خلال حوار مع شبكة 'في تي في' التلفزيونية الفنزويلية اليوم الاحد، قائلا ان مشكلة امريكا مع الجمهورية الاسلامية تنبع من موقف الرفض الايراني للنهج العدواني الجيوسياسي الامريكي في المنطقة وعدم الموافقة علي تعريف وتحديد مجريات الامور وفقا لمصالح هذا البلد.
وتابع : ان امريكا ومنذ انتصار الثورة الاسلامية نصبت العداء ضد الجمهورية الاسلامية عبر سياساتها المزعزعة للاستقرار؛ وعلي سبيل المثال التحريض علي الحروب وفرض الحظر الاقتصادي وتاسيس الجماعات الارهابية.
وصرح السفير الايراني في كاراكاس، ان امريكا لا تنوي الدخول في الحرب ضد ايران وذلك في ضوء القوة الدفاعية الواسعة التي تتمع بها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال الرد علي الهجمات؛ مضيفا ان ايران ايضا لن تسعي وراء الحرب اطلاقا.
واكد اعلائي، ان تعليق بعض التعهدات المدرجة في الاتفاق النووي من جانب ايران وذلك بعد عام من الصبر علي الانتهاكات الامريكية ومواقف اوروبا الضعيفة، جاء وفقا للبندين 26 و36 من بنود هذا الاتفاق.
وفي جانب اخر من تصريحاته للتلفزيون الفنزويلي، نوّه السفير الايراني بـ 'يوم القدس العالمي' (في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك لكل عام)؛ واصفا هذا اليوم العالمي بانه يوم وقوف الاحرار بوجه احتلال الكيان الصهيوني وعدوانه.
وفي الختام، دعا اعلائي الشعب الفنزويلي الي المشاركة في مسيرات يوم القدس العالمي.
انتهي ** ح ع