٢٠‏/٠٥‏/٢٠١٩ ٩:٠٩ ص
رمز الخبر: 83320505
٠ Persons
سكك الحدید ومتعة السفر الآمن فی ایران

طهران/20ایار/مایو/ارنا- تتمتع ایران بخطوط سككیة یبلغ طوله 12 الف كیلومتراً وتُعتبر ضمن الدول التی تتسنی للفرد تجربة السفر علی أراضیها عبر القطارات والی جمیع مناطقها تقریباً فیما یعد القطار هو أكثر وسائل السفر أمناً وأسهلها وأرخصها تكلفة.

وتبلغ مساحة ایران 6/1 ملیون كیلومتر مربع یوفر السفر برّاً للسائح فرصة مشاهدة العدید من مدنها وما تتمتع من التنوع المناخی والجغرافی.
هذا ویربط الخط السككی الایرانی 22 محافظة من بین 31 محافظة فیها، بحیث یمكن القول أنّ الخط السككی الایرانی یفتح المجال امام المسافرین الوصول الی جمیع المدن والبقاع الشهیرة ذات المُستقطِبات و الروائع السیاحیة.
و تعتبر طهران وإصفهان وشیراز وتبریز وبندر عباس ومشهد ورشت وساری واُخری مماثلة، من اكبر المدن فی البلاد، تحتضن أماكن ومعالم سیاحیة كبیرة یمكن زیارتها بسهولة ویومیاً عبر القطار.
وهذه المدن الكبیرة هی نماذج من مئات المدن الایرانیة الاخری التی یمر الخط السككی منها ویربط بینها ویمنح سائحین فرصة زیارتها كما یربط هذا الخط السككی، إیران ببعض الدول الجارة كتركیا.
ومن أهم میزات السفر بالقطار داخل ایران هو الإستمتاع بالطرق التی یشقها الخط السككی والمناطق التی تمثّل بحد ذاتها جزءً من القطاع السیاحی للبلاد.
وإن كنتم راغبین بالسفر من طهران العاصمة الی مدینة ساری (شمال) ستجدون القطار خیر وسیلة للتنقل بینهما. وقد تم مد الخط السككی بین طهران وساری قبل ما یقارب 100 عام. الطریق الذی یمر بین سلسلة جبال «ألبُرز» وغاباتها الكثیفة وأنفاقها الممتدة، فضلاً عن انطلاق القطار فی هذه الرحلة علی أشهر وأعلی وأقدم جسر سككی فی ایران وهو جسر «وِرسَك».
وما أجمل عندما یشق القطار قلب الجبال لیطبع فی الأذهان صور وذكریات حصریة لایطویها النسیان.
ویقع جسر «وِرسَك» الذی یمثل رائعة من روائع الخط السككی الایرانی، بالقرب من مدینة سوادكوه فی محافظة مازندران شمال البلاد تم إنشاؤه قبل 85 سنة فی وادٍ و فج عمیق یبلغ طوله 75 متراً ویبلغ ارتفاعه 110 أمتار.
إنّ الخط السككی الایرانی یمتلك قطارات سریعة ذات إمكانیات رفاهیة متنوعة.
وتكون القطارات أمثل وسیلة للسیاح الذین یفضلون السفر بأقل تكلفة مع الإستمتاع بمشاهدة مختلف المدن خلال رحلاتهم السككیة.هذا وقد یكون القطار الخیار الأمثل بین وسائل النقل.
انتهی** ع ج**1110