ممثلة الامم المتحدة فی طهران تؤكد علي استمرار المساعدات الدولیة الي منكوبی السیول

طهران/ 20 ایار / مایو / ارنا – اعلنت ممثلة الأمم المتحدة لدي ایران السیدة 'اوكوجی دانیلز' عن قرار المنظمة الاممیة حول استمرار عملیات ایصال المساعدات الدولیة الي منكوبی الفیضانات الأخیرة فی إیران.

وفی تصریح لوكالة 'ارنا' اضافت دانیلز : نحن ملتزمون تماما بالنظام التعددی فی المجتمع الدولی، وان الأمم المتحدة ستواصل دعمها لایران حكومة وشعبا فی مجال ایصال المساعدات الدولیة الي ضحایا الفیضانات.
وتابعت : ان المفوضیة العلیا لشؤون اللاجئین التابعة للأمم المتحدة قامت بارسال مساعداتها فی 11 نیسان/ابریل عن طریق الجو الي ضحایا الفیضانات فی إیران.
وفی معرض اشارتها إلي اجراءات مكتب منظمة الأمم المتحدة فی طهران من اجل مساعدة منكوبی السیول، اوضحت السیدة دانیلز ان هدف الأمم المتحدة ومنذ بدایة الفیضانات یتمثل فی دعم جهود الإغاثة والإنقاذ التی تبذلها الحكومة الإیرانیة للمتضررین؛ مضیفة ان جمیع مساعدات الأمم المتحدة تصب فی دعم منكوبی السیول فی ایران.
وبیّنت هذه المسؤولة الاممیة انه خلال المراحل المبكرة من وقوع السیول، استطاعت المنظمات الحصول علي 1.4 ملیون دولار من صنادیق الطوارئ الداخلیة الخاصة بها لتقدیم المساعدات الإنسانیة بناءً علي طلب الحكومة الایرانیة، حیث تم استلام هذا المبلغ من قبل الصندوق المركزی للمساعدات الطارئة (CERF) فی أواخر نیسان.
واشارت دانیلز ایضا إلي الاجراءات المتخذة من قبل مكتب الأمم المتحدة لتقدیم الخدمات الي منكوبی الفیضانات فی محل وقوع السیول، مصرحة : نحن قمنا بزیارة المناطق المتضررة جراء الفیضانات فی محافظات لرستان (غرب) وجلستان (شمال) وإیلام وخوزستان (جنوب غرب)، مردفة ان الأمم المتحدة والحكومة الإیرانیة تقومان الآن بتقییم احتیاجات ما بعد الكارثة.
واردفت : ان كلا من المفوضیة العلیا للاجئین التابعة للأمم المتحدة، ومنظمة الـ 'یونیسیف' الدولیة للطفولة، ومنظمة الصحة العالمیة، وصندوق الامم المتحدة للسكان، وبرنامج الغذاء العالمی، قدمت حتي الان مساعداتها الي منكوبی الفیضانات فی ایران.
كما اشارت الي مساعدات الیونیسف للمنكوبین فی ایران، موضحة أن شحنة الیونیسف الأولي تشمل انواع مختلفة من اللقاحات ومبردات تخزین القاحات وصلت فی 18 نیسان / ابریل الی ایران.
وفی جانب اخر من تصریحاتها لمراسل ارنا، نوهت ممثلة الامم المتحدة فی طهران بالخدمات التی قدمتها الجمهوریة الاسلامیة علي مدار العقود الأربعة الماضیة، الي اللاجئین ومعظمهم من المواطنین الافغان.
وفی الختام، اكدت مندوبة الأمم المتحدة فی طهران علي ان المنظمة الاممیة ستواصل اجراءاتها اللازمة والتعاون مع نظیراتها الحكومیة والدولیة لتلبیة احتیاجات المنكوبین جراء الفیضانات الأخیرة فی ایران.
**ح ح/ ح ع**