طاقة انتاج ایران من الیورانیوم بنسبة 3.67 بالمائة بلغت 4 اضعاف

نطنز / 20 ایار /مایو /ارنا- اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذریة الایرانیة بهروز كمالوندی ان انتاج البلاد من الیورانیوم المخصب بنسبة ٣.٦٧ بالمئة قد بلغ 4 اضعاف.

وخلال مؤتمر صحفی له الیوم الاثنین خلال تفقده منشاة نطنز النوویة، قال، انه وعقب القرار الاخیر للمجلس الاعلي للامن القومی فان انتاج الیورانیوم المخصب بنسبة ٣.٦٧ قد بلغ 4 اضعاف.
واضاف كمالوندی، ان هذه القضیة لا تعنی زیادة مستوي التخصیب او زیادة عدد اجهزة الطرد المركزی او تغییر نوع اجهزة الطرد المركزی بل تم رفع طاقة الانتاج الیوانیوم المخصب بنسبة ٣.٦٧ بالمئة الي 4 اضعاف من تغییر الوضع الراهن وقد تم ابلاغ الوكالة الدولیة للطاقة الذریة بهذه القضیة.
وقال، ان مضاعفة الانتاج الي 4 اضعاف رسالة الي الاطراف الاخري بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تمتلك القدرة علي زیادة الانتاج باجهزة الطرد المركزی هذه وفی ضوء الاجراءات التی یتخذها خبراء الصناعة النوویة سوف لن یمضی وقت طویل لیتجاوز حجم الانتاج 300 كغم.
وقال كمالوندی، انه لو اراد الاوروبیون ان یبقي حجم الانتاج بهذا المستوي فعلیهم اتخاذ الاجراءات اللازمة.
واضاف، اننا لا مشكلة لنا مع روسیا والصین ولنا معهما تعاون جید كما ان الاوروبیین یقولون بانهم لا یعارضون الحظر وهم مؤیدون لتنفیذ الاتفاق النووی ویسعون لازالة الحظر الا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یجب ان تنتفع من مصالح الاتفاق النووی علي ارض الواقع.
وفی الرد علي سؤال قال بان ایران ستعبر فی انتاجها للیورانیوم المخصب سقف 300 كغم فی غضون الاسابیع المقبلة.
وبشان رفع نسبة التخصیب قال كمالوندی، ان هذه المسالة ذات بعدین، الاول الحاجة التقنیة للبلاد والثانی اصدار الاوامر من المسؤولین، وكما قال (رئیس منظمة الطاقة الذریة علی اكبر) صالحی فاننا قادرون علي الوصول الي التخصیب بنسبة 20 بالمائة فی غضون 4 ایام وهو امر بحاجة الي دراسة فی المجلس الاعلي للامن القومی.
واوضح بان ایران تقوم حالیا بتنفیذ البروتوكول الاضافی بصورة طوعیة وتعهدت بالمصادقة علیه بعد 8 اعوام وبالمقابل تعهدت الاطراف الاخري بالاعلان فی ذلك الوقت بان البرنامج النووی الایرانی سلمی الطابع تماما.
واضاف، اننا نتقدم باجراءاتنا الي الامام فی الوقت الحاضر فی اطار ضوابط الوكالة الدولیة للطاقة الذریة وضوابط اجراءات الامان والبروتوكول الاضافی.
وقال كمالوندی، اننا لا برنامج لنا الان لعدم تنفیذ البروتوكول الاضافی ولكن من الممكن ان یوضع فی جدول الاعمال فی الخطوات اللاحقة وفیما لو قرر المسؤولون عدم تنفیذه لای سبب كان فاننا سنعلن ذلك للوكالة الدولیة.
وفی الاشارة الي قرار ایران عدم الالتزام بسقف انتاج الیورانیوم المخصب 300 كغم والماء الثقیل 130 كغم قال، ان هدف امیركا من قرارها فرض الحظر علي بیع هاتین المادتین هو وقف العمل، اما ایران فان قرارها المتمثل بعدم العرض للبیع فی السوق العالمیة لا یعنی وقف الانتاج بل الاستمرار فیه لیتجاوز السقف المحدد لهما.
واوضح بان ایران تعمل فی هذا السیاق وفقا لمصالحها فی اطار الاتفاق النووی وفق البند 26 منه ولا یتعارض ذلك مع الاتفاق.
وصرح كمالوندی، انه لو كان من المقرر ان نتخذ الخطوة اللاحقة فبامكاننا الاستفادة من اجهزة الطرد المركزی 'أی آر 2' و'أی آر 4' وكذلك 'آی آر 6' التی تم عرض سلسلة عشرینیة منها الشهر الماضی.
كما اكد كمالوندی ان بلوغ ایران مستوي 190 الف سو (وحدة الفرز 'swu') امر ممكن فی ضوء الامكانیات المتاحة واضاف، ان امكانیة الوصول الي 270 الف سو ممكنة فی البلاد ایضا حیث قام العلماء والخبراء باعداد برنامجه الذی تمت المصادقة علیه فی المجلس الامن للامن القومی.
واوضح بان الطاقات المتوفرة فی البلاد تشیر الي قدرة البلاد للاسراع فی التقدم ببرامجها الا اننا نعمل وفقا لحاجاتنا ویتقدم البرنامج المستقبلی الي الامام جیدا.
وقال، لقد قمنا بانتاج وقود مفاعل الابحاث منذ اعوام كما اتخذنا خطوات جیدة فیما یتعلق بوقود المفاعلات وسنكون فی المستقبل ضمن الدول القادرة علي انتاج وقود المحطات فی المستقبل.
واشار الي برامج البلاد لانتاج 20 الف میغاواط من الطاقة الكهروذریة وقال، ان الطاقة الكهروذریة تبلغ الان الف میغاواط ولنا محطتان اخریان قید التنفیذ حیث ان المحطة الثانیة متقدمة علي الخطة التنفیذیة بفترة 4 اشهر.
واضاف، سنعلن خلال الاشهر القادمة عن منجزات جیدة فی مجال التقدم بالعمل فی المحطات رغم ان الامیركیین فرضوا الحظر الكامل علي هذا القطاع.
وقال كمالوندی، ان الامیركیین وفی اجراء غیر متعارف علیه قد فرضوا الحظر حتي علي مركز نظام الامان او شركة انتاج الادویة المشعة رغم اننا منتجون ومصدرون فی هذا المجال ولم یؤثر الحظر علي عملنا.
وتابع ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة صبرت بما فیه الكفایة وان الخطوة التی اتخذتها كانت بالاستناد الي حقوقها كما ان هذه الخطوة تاتی فی اطار الاتفاق النووی وتعد فرصة للاطراف الاخري لتعید الاتفاق النووی الي مكانتها عبر تغییر سیاساتها .
واكد كمالوندی ان ایران لاتعتزم الخروج من الاتفاق النووی ونقضه ، وهی ستواصل العمل فی اطار الاتفاق النووی وان اجراءاتها اللاحقة ایضا ستكون فی اطار الاتفاق النووی.
انتهي ** 2342