روحانی: الشعب والمسؤولون متفقون فی الرای علي الوقوف امام امیركا والحظر

طهران / 20 ایار /مایو /ارنا- اكد الرئیس الایرانی حسن روحانی بان الشعب والمسؤولین متفقون فی الرای علي الوقوف امام امیركا واجراءات الحظر المفروضة من قبلها ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

وخلال لقائه حشدا من العلماء والشخصیات الحوزویة الیوم الاثنین اشار الرئیس روحانی، الي الظروف المعقدة الراهنة فی المنطقة وقال، كان هنالك فی البیت الابیض علي الدوام خلال الاربعین عاما الماضیة من یعملون ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ویعتبرون الضغوط والحرب بانها الطریق لمواجهتها وقد تجمع كل هؤلاء الافراد الیوم فی البیت الابیض.
واضاف، ان العدو سعي دوما لنكون نحن البادئین بالتوتر الا ان الحكومة الایرانیة اثبتت مسالة ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لم تكن البادئة بالتوتر ابدا.
واكد بانه لو كانت ایران قد خرجت من الاتفاق النووی فی ظل استفزازات امیركا لكان الدفاع عن اجراءات الحكومة تجاه الشعب امرا صعبا جدا وقال، انه فی مثل هذه الاجواء كانت ستفرض اجراءات حظر من قبل العالم ومنظمة الامم المتحدة فضلا عن امیركا.
وقال، انه فی ای مرحلة من المراحل لم نواجه مثلما نواجه الیوم من مشاكل فی مجال المعاملات البنكیة وبیع النفط لذا فاننا جمیعا بحاجة الي التركیز وادراك ظروف الحرب الاقتصادیة .
وقال الرئیس روحانی، لحسن الحظ اننا متفقون فی الرای بانه علینا الوقوف امام امیركا والحظر وفی هذا السیاق لیس هنالك ای خلاف فی الرای بین الشعب والمسؤولین.
وصرح بانه من انصار الحوار والدبلوماسیة الا ان الظروف الراهنة لیست مناسبة لهذا الامر ابدا، لافتا الي ان 5 من قادة دول العالم المعروفین كانوا قد توسطوا لیلتقی الرئیس الامیركی خلال زیارته الي نیویورك للمشاركة فی اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة فی العام الماضی وان زارة الخارجیة الامیركیة طلبت التفاوض 8 مرات خلال العام الذی سبقه الا ان ظروف الیوم لیست ظروف تفاوض ابدا بل هی ظروف المقاومة والصمود.
انتهي ** 2342