٢١‏/٠٥‏/٢٠١٩ ١٠:٣٧ ص
رمز الخبر: 83322039
٠ Persons
تطوير التعاون البيئي بين إيران والإكوادور

طهران/ 21 ايار/ مايو/ ارنا - التقي السفير الإكوادوري في إيران 'خرمن اورتيغا آلميدا' برئيس مؤسسة حماية البيئة الإيرانية 'عيسي كلانتري'، وناقشا التعاون المشترك والوضع البيئي في البلدين.

كما بحث الجانبان، حول القضايا البيئية مثل حالة البيئة في الإكوادور وإيران، والظروف الجوية وجودة الوقود والبلاستيك والنفايات.
وقال كلانتري، انه ومنذ بداية العام الإيراني الحالي (بدأ 21 مارس) تشهد طهران ولاول مرة هواء نظيف خال من التلوث خلال الستين يوما الماضية حيث قل نظيرها منذ 25 عاما، وفي الحقيقة فان طهران شهدت 30 يوما من الهواء النظيف و 30 يوما من الهواء المقبول.
وأضاف أن زيادة جودة الوقود الأحفوري وزيادة مراقبة عمليات الفحص الفني للسيارات هو أحد الأسباب الرئيسية لانخفاض تلوث الهواء في البلاد.
وأشار كلانتري إلي مشاكل الدول الغنية بالنفط، وقال: في هذه البلدان، لا قيمة للبلاستيك واعتادوا علي استهلاك البلاستيك، والذي أصبح مشكلة بالنسبة للبيئة في البلاد.
من جانبه قال سفير الإكوادور في طهران: إن إيران أكثر جمالا وأفضل مما يقدمها حتي المسؤولون الإيرانيون انفسهم، وأعتقد أننا بحاجة إلي اعداد مسح لتقديم إيران وجمالها إلي العالم.
وقال 'خرمن أورتيغا ألميدا'، حول وضع البيئة في بلاده: لدي شعب الإكوادور وعي كبير بالبيئة وتلقوا الكثير من التعليم والتدريب في مجال البيئة، علي سبيل المثال عدم استخدام البلاستيك في الجزر.
وبالنسبة للطقس في عاصمة الإكوادور قال ان مناخ كيتو ونظرا لعدد سكانها القليل، ومن ناحية أخري، لا توجد الصناعات الكربونية، فهي نظيفة مثل هواء طهران في هذه الأيام، لكن المشكلة هي تلوث الأنهار، حيث يرمي الناس النفايات في الأنهار.
انتهي** 2344