وزیر الداخلیة: الظروف الامنیة فی الحدود تشهد تحسنا ملحوظا

طهران/21 ایار/ مایو/ ارنا- قال وزیر داخلیة الجمهوریة الاسلامیة ' عبدالرضا رحمانی فضلی' ان الظروف الامنیة فی المناطق الحدودیة شهدت تحسنا ملحوظا نتیجة الاجراءات التی قامت بها وزارة الداخلیة و المجلس الاعلي للامن القومی خلال السنوات العشر الاخیرة. .

واضاف رحمانی فضلی الیوم الثلاثاء امام اعضاء مجلس الشوري الاسلامی انه و نظرا لبعض المشاكل التی كانت تعانی منها المناطق الحدودیة منها العبور غیر القانونی و قضیة الاشرار و المهربین تم فی العام 1991التصویت علي قانون حول المناطق الحدودیة ینص علی تعیین المجال الامنی لكل منطقة علي انفراد.
واوضح بموجب هذا القانون تم وضع الخطط اللازمة لضمان الامن فی تلك المناطق مؤكدا انه وخلال السنوات العشر الاخیرة شهدت هذه المناطق استقرارا امنیا ملحوظا حیث تمت السیطرة التامة علي العبورغیرالقانونی وكذلك منع دخول الاشرار والمهربین الي البلاد.
انتهي**م م**1110