روسیا: الاجراءات الایرانیة تاتی فی اطار الاتفاق النووی

موسكو/21 ایار/ مایو/ ارنا- اعتبر مندوب روسیا الدائم لدي الوكالة الدولیة للطاقة الذریة 'میخائیل أولیانوف' الاجراءات الایرانیة بانها لاتتناقض مع الاتفاق النووی وهی فی اطاره.

وقال أولیانوف الیوم الثلاثاء لمراسل وكالة 'ریانووستی' الروسیة ان ایران ومنذ بدایة هذا الشهر حین اعلنت فیه تعلیق بعض التزاماتها فی الاتفاق النووی فهی لم تتخطي ما اتفق علیه وان قرارها لایتناقض مع الاتفاق الذی یسمح لها بامتلاك 300 كغم من الیورانیوم المخصب و 130 طن من الماء الثقیل؛ مبینا انها لم تصل الي مرحلة امتلاك هذه الكمیة فی الوقت الحاضر.
واضاف أولیانوف ان منتقدی ایران لایمتلكون الدلیل لذلك وان الوكالة الدولیة للطاقة الذریة لاتبدی رأیها لان ایران لم تتخطي عن التزاماتها.
وبین المسؤول الروسی ان ایران تتعامل مع التزاماتها بمسؤولیة تامة ولهذا فان الاتفاق النووی ما زال قائما حتي الآن.
وقال الدبلوماسی الروسی ان الاتفاق یتكون من شقین: الاول هو البرنامج النووی والثانی یشمل علي القضایا الاقتصادیة؛ مؤكدا ضرورة ایجاد توازن بین الشقین معلنا استعداد بلاده للقیام بهذا العمل؛ ومطالبا الاطراف الاوروبیة العمل بجدیة بهذا الشان.
وحول سؤاله عن الأحداث المحتملة بعد انتهاء مهلة الستین یوما التی اعلنتها ایران وهل سیكون هناك اتفاق جدید أم لا، قال أولیانوف ان هذا الامر یعود الي إیران؛ فالخطوة الایرانیة التالیة ستكون تحدیث مفاعل اراك للماء الثقیل و زیادة نسبة تخصیب الیورانیوم.
واكد، ان روسیا لاترغب بتشدید التوترات واضاف: اذا فعلت ایران ما تقوله فیمكننا القول ان هذا لایهدد نظام عدم انتشار الاسلحة النوویة وذلك لالتزام ایران بالبروتوكول الملحق.
انتهي**م م/أ م د