٢١‏/٠٥‏/٢٠١٩ ١٠:٥٧ م
رمز الخبر: 83323142
٠ Persons
روحانی: الشعب الایرانی منتصر دوما امام قادة البیت الابیض

ارومیة / 21 ایار /مایو /ارنا- اكد الرئیس الایرانی حسن روحانی بان الشعب الایرانی هو المنتصر دوما امام قادة البیت الابیض الطامعین.

وخلال اجتماع المجلس الاداری لمحافظة اذربیجان الغربیة الذی عقد فی مدینة ماكو مساء الثلاثاء، قال الرئیس روحانی، ان قادة البیت الابیض ارادوا طرح قضیة ایران فی مجلس الامن وفرض اجراءات حظر دولیة ضدها الا انه تم احباط هذا المخطط فی ظل یقظة الشعب الایرانی بعدم الخروج من الاتفاق النووی.
واضاف، ان حث باقی اعضاء الاتفاق النووی علي الخروج من الاتفاق كان المخطط الاخر لامیركا ولكنها فشلت فی اقناع ای من الدول للخروج من الاتفاق وبالتالی تم احباط هذا المخطط ایضا.
ونوه الي ان امیركا اضطرت فی نهایة المطاف الي الخروج بمفردها من الاتفاق النووی وانتهاك عهودها والتزاماتها، واضاف، ان امیركا بقیت فی هذا الطریق لوحدها وهو الامر الذی یعد من المفاخر التاریخیة للشعب الایرانی.
واشار الرئیس روحانی الي ان البیت الابیض سعي فی مرحلة تالیة لاستقطاب دعم منظمة الامم المتحدة والمنظمات الدولیة ضد ایران واضاف، انه مع ذلك فقد ادانت ایران امیركا فی محكمة العدل الدولیة (فی لاهای) وهو ما یعد نجاحا كبیرا فی التاریخ القانونی لبلادنا.
ولفت الي ان امیركا الیوم هی القوة الاستكباریة الاكبر فی العالم والجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الرمز لدین الاسلام والعزة والاستقلال فی العالم واضاف، ان مظهر كل الطیبات یقف الیوم امام مظهر كل السیئات وهو ما ینبغی تبیینه لشعوب العالم كله.
واوضح الرئیس روحانی، ان الامیركیین یمارسون الیوم الجرائم بحق البشریة اذ انهم یمنعون حصول الشعب الایرانی علي الدواء والمواد الغذائیة وایفاد المرضي للعلاج الي الخارج.
واكد ان امیركا ستندم ویُفتضح امرها مرة اخري امام الشعب الایرانی وقال ان حرب امیركا لیست مع الحكومة الایرانیة بل مع شعب عظیم وان هزیمتها فی هذه الحرب امر محتوم.
واشار الي ان الرئیس الامیركی كان یفكر فی دحر ایران فی غضون اقل من 3 اشهر واضاف، لقد حاولوا الا تحتفل الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بالذكري الاربعین لانتصار ثورتها الا انها الیوم تمضی فی طریقها اقوي مما مضي.
واشار الي تاثیر المجموعات الاربع وهی 'الصهاینة' و'المتطرفون داخل امیركا' و'الرجعیون فی المنطقة' و'الزمر المعادیة للثورة' علي قادة امیركا وقال، ان هؤلاء المستشارین یخدعون البیت الابیض للوصول الي اهدافهم.
واشار الي الصمود والمقاومة البطولیة للشعب الایرانی امام غطرسة الامیركیین واضاف، لقد كانوا یعتزمون ایصال قیمة الدولار الواحد الي 50 الف تومان الا ان مؤامرتهم هذه قد احبطت بمقاومة الشعب الایرانی.
واكد بان المؤسسات الاقتصادیة والبنك المركزی ووزارة الخارجیة ووزارة النفط فی البلاد هی الیوم فی الخط الامامی للحرب الاقتصادیة امام امیركا وتعمل بكل قواها للانتصار فی هذه الحرب.
وشار الي افتتاح مشروعین كبیرین للمیاه والتربة خلال الاسبوعین الاخیرین فی غرب البلاد وقال، ان تدشین هذه المشاریع مؤشر الي مسیرة الشعب الایرانی النامیة والمتقدمة الي الامام رغم وجود المؤامرات والاجواء المثارة من قبل اعداء ایران.
انتهي ** 2342