تحالف الفتح: امريكا تسعي لجر الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الي الصراع

بغداد/22 ايار/مايو/ارنا- أكد النائب عن تحالف الفتح العراقي، محمد كريم البلداوي، الثلاثاء ، أن هناك محاولات لزج اسم الحشد الشعبي في الصراع الحالي في المنطقة فيما اشار الي أن العراق قادر علي ان يدخل كطرف ثالث لحل الازمة بين ايران وامريكا.

وقال البلداوي في تصريح صحفي، ان 'الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء، جاءت كخطوة لزج اسم الحشد الشعبي في الصراع الامريكي الإيراني'، مبينا أن 'ايعاز السفارة الامريكية لموظفيها غير المهمين بالخروج من العراق والعودة الي بلدهم وتحذيرها لرعاياها، يراد منه جر الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الي منطقة الصراع'.
واضاف، أن 'العراق يمكن أن يكون طرفًا ثالثًا لحل الازمة من خلال موقفه المحايد، فضلا عن المقبولية التي يتمتع بها من قبل الطرفين سواء من الطرف الايراني او الامريكي '.
واشار البلداوي الي أن 'نشوب الحرب في المنطقة سيؤثر علي الاقتصاد العالمي، لان منطقة الخليج (الفارسي) تمثل قلب الاقتصاد العالمي'.
واكد علي، ان 'هنالك توجها مقصودًا من بعض الدول لأثارة الحرب من خلال افتعال الازمات، واقرب الادلة علي ذلك ما حدث في ميناء الفجيرة الاماراتي'.
انتهي ع ص** 2344