ممثل حركة انصار الله: امريكا ستهزم مرة اخري امام ارادة ايران

بغداد/22 ايار/مايو/ارنا - اكد ممثل حركة انصار الله اليمنية في العراق، محمد احمد القبلي، ان امريكا ستهزم مرة اخري امام ارادة وايمان حكومة وشعب ايران.

وقال القبلي في تصريح خاص لوكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا)، علي خلفية الازمة المستعرة بين الجمهورية الاسلامية في ايران وامريكا، ان 'ايران تشكل جبهة الحق وامريكا تشكل جبهة الباطل، والنصر بالنتيجة سيكون حتما لصالح جبهة الحق، وعلي هذا الاساس فأن امريكا ستهزم مرة اخري امام أحقية ايران'.
واضاف، ان 'حركة الجمهورية الاسلامية في ايران وعقيدتها السياسية والعسكرية اسست علي اساس محور الحق، ونصرة وحماية المظلومين، وعلي اساس ذلك فالمواجهة بين جبهتي الحق والباطل، ستحسم بالانتصار الحتمي لجبهة الحق'.
واشار القبلي الي ان 'طيلة السنوات الماضية كان الايرانيون متميزون علي مستوي العلم والبناء والاختراعات، واظهروا من خلال هذا الذكاء والتفوق انهم مستعدون بشكل كامل، فالحكومة الايرانية والشعب الايراني يمتلكان الشجاعة الكافية لمواجهة أي ظروف صعبة ومهما كان شكلها ونوعها'.
وأوضح ان 'امريكا والكيان الصهيوني اعتادوا علي منع الشعوب من التقدم وتطوير قدراتها، لكن الجمهورية الاسلامية وباقتصادها القوي استطاعت ان تعبر هذا المضيق، وتحقق الاكتفاء الذاتي والتطور العلمي وتحصن نفسها في مواجهة الاعداء'.
وردا علي سؤال مراسل (ارنا)، بعد مرور 4 سنوات، لماذا عجز التحالف السعودي - الامريكي عن تحقيق النصر في اليمن حتي هذه اللحظة؟ قال ان 'اليمن وبعد كل هذه الضغوط اصبحت تتمتع بحصانة داخلية قوية، والايمان الراسخ بالله عز وجل يشكل احد عناصر الاقتدار لدي الناس في اليمن، والرسول الاكرم (صلي الله عليه واله وسلم) اشار الي ايمان وحكمت اهل اليمن'.
وأكد القبلي علي انه 'مادام الايمان بالله تعالي موجود في اليمن، فلاوجود للخوف من غير الله، لكن هناك كثير من الشعوب وحتي دون ان يخوضوا حربا ونتيجة الخوف الذي يسيطر عليهم، نراهم يخسرون الحرب قبل وقوعها'.
وتابع، ان 'كثير من الدول تلوثت اياديها بالحرب ضد اليمن، وبرغم اموالهم الطائلة وقدراتهم الاعلامية والتسليحية التي سخروها لخدمة هذه الحرب، ومحاصرتهم البرية والبحرية والجوية لليمن، لكن الشعب اليمني بايمانه الراسخ وعزت النفس وروح الايثار التي يمتلكها، فهو المنتصر في هذا الميدان حتي الان'.
ولفت القبلي الي ان 'التمييز بين جبهتي الحق والباطل اصبح واضح جدا، واليوم نري أن الصهيونية والغرب قد نشرت طابع الشر والعدوان في جميع أنحاء العالم'.
وأختتم ممثل حركة انصار الله في العراق قائلا، ان 'من هم وراء جبهة الباطل لايستطيعون تحمل جبهة الحق لذلك يريدون القضاء علي الشعب اليمني والايراني والعراقي وباقي الشعوب الاسلامية المظلومة، ولكنهم لايستطيعون ذلك لان ارادة الله عز وجل والشعوب هي الاقوي'.
انتهي ع ص** 2344