السفير دانايي فر: ظروف المنطقة لاتتحمل حربا جديدة

طهران/ 22 ايار/ مايو/ ارنا - قال السفير الإيراني السابق في العراق: ان ظروف المنطقة لاتتحمل حربا جديدة، لكن الأمريكيين لديهم مخاوف، وسببها سلوكياتهم وخطاباتهم المتناقضة.

وأضاف 'حسن دانايي فر' في مقابلة مع مراسل إرنا، عن تطورات العراق في أعقاب الهجوم الصاروخي في المنطقة الخضراء بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد ، ومغادرة موظفي الشركة الأمريكية أكسون موبيل وبعض موظفي السفارة الأمريكية في بغداد، ان الامريكيين ليس لديهم برنامج في العراق، هم الآن يظهرون سلوكيات انفعالية، ويثيرون الاجواء من حولها ويتخذون بعض الإجراءات .

وشدد علي أن المنطقة لاتتحمل صراعا جديدا، وقال: لكن الأميركيين لديهم مخاوف وهواجس، وهم السبب وراء هذه المخاوف، هذا الأمر لا يتعلق بالعراق فقط، ولكن في المنطقة، والسبب هو سلوكياتهم وخطباتهم المتناقضة.

وأشار الخبير في القضايا العراقية، إلي انسحاب شركة إكسون موبيل من حقول النفط العراقية وقال : أن هذا الإجراء لم تبرره السلطات العراقية واعترضت عليه، وفي هذا السياق، أعلن وزير النفط العراقي أن انسحاب أكسون موبيل لم يكن لأسباب أمنية، لكنهم لا يريدون تنفيذ التزاماتهم ويختلقون الذرائع، فقد اعترض العراق علي هذا السلوك وقدم شكوي إلي السلطات المختصة.

** يد إيران مفتوحة ولديها الكثير من الخيارات في مواجهة امريكا
وصرح السفير دانايي فر أن المنطقة ليست في حالة صراع، منوها الي أن الأحداث التي وقعت في بغداد خلال الأيام الماضية ليست للمرة الأولي وقد تتكرر لاحقا، ومع ذلك، فإن الحرب لا تفيد أي شخص، لا في مصلحة إيران ولا في مصلحة الأميركيين.

وأضاف ان الأمريكيين يعلمون أنه إذا وقعت الحرب وأرادوا إشعال فتيل حرب أخري في المنطقة، فإن يد ايران مفتوحة ولديها الكثير من الخيارات، ولهذا فاننا نستبعد أن يذهب الأمريكيون إلي الحرب، الرئيس الأمريكي أعلن مؤخرا أنه لا يعتزم شن حرب، بالطبع، لا ينبغي لأحد أن يقلل من شأن العدو، يتعين التحلي بالحذر، وأن نراقب سلوك الأعداء باستمرار.

** تصورات الأمريكيين في طور التعديل والتغيير
وقال سفير إيران السابق في العراق، أنه يبدو ان تصورات الأمريكيين في طور الاصلاح والتغيير، وقال : هم اعتقدوا أنه من خلال خلق ضجة وحرب نفسية، يمكن إجبار المسؤولين الإيرانيين علي تلبية مطالبهم، ولكن تجربة 40 عاما لمسؤولي النظام بمن فيهم قائد الثورة، أسهمت في اعتماد النظام سلوك جيد وسليم.
وقال السفير دانايي فر، إن الأمريكيين يحاولون ويصرون علي جرنا الي ملعبهم ، الا اننا تمكنا من الثبات في ملعبنا، لقد ولي الزمن الذي تتحكم فيه امريكا بالاخرين.
انتهي** 2344