ايران لا تسعي للحرب ولكنها تدافع عن أراضيها بكل قوة وانسجام

إسلام اباد/22 ايار/مايو/ارنا- أكد سفير الجمهورية الاسلامية لدي باكستان 'مهدي هنردوست'، ان الشعب الايراني لن يستسلم للضغوط الامريكية؛ مؤكدا ان ايران لاتسعي للحرب، لكنها تدافع عن اراضيها بالتأكيد بكل قوة واتحاد وانسجام .

واضاف هنردوست خلال لقاء صحفي خاص أجراه بمقر سفارة الجمهورية الاسلامية في اسلام آباد، ان الجمهورية الاسلامية عل ي الرغم من جهوزيتها التامة للدفاع عن اراضيها، لكنها لطالما اكدت علي ضرورة عدم التوتر والامن والاستقرار في المنطقة.
واكد علي ضرورة التنسيق و زيادة التعاملات الاقليمية التي تحول دون تدخل القوي الأجنبية التي عرضت المنطقة للكثير من التهديدات وإنعدام الاستقرار علي مدي عقود طويلة.
واشار سفير الجمهورية الاسلامية في باكستان الي الوضع الحالي للاتفاق النووي وتداعيات إنسحاب أميركا الأحادي منه وقال، ان هذا الاتفاق كان حصيلة مفاوضات استمرت ل ما يزيد عن عشرة سنوات بين ايران و القوي العظمي العالمية ولكن بعد إنسحاب امريكا منه اصاب المجتمع الدولي حالة من اليأس حول امكانية حل الازمات عبر الطرق الدبلوماسية .
وقال هنردوست ان اسلوب الغطرسة الامريكية ادي لعدم تنفيذ الاتفاق النووي و ثبت للعالم ان الولايات المتحدة غير ملتزمة بالمواثيق والقوانين الدولية .
واكد سفير الجمهورية الاسلامية في باكستان علي ان القدرات التكنولوجية الايرانية هي محلية الصنع وبشكل كامل وهي ليست هبة من الخارج ولكن برغم تلك القدرات فقد دخلنا في مفاوضات وتوصلنا الي اتفاق ولكن للاسف الشديد فأن امريكا نقضت الاتفاق واثبتت عدم مصداقيتها.
واستبعد هنردوست، احتمال نشوب أي حرب في المنطقة؛ مؤك دا ان إيران علي جهوزية تامة لمواجهة جميع السناريوهات.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، قال ان المبادئ والمعتقدات الاسلامية تفرض علي الجمهورية الاسلامية الدفاع عن المظلوم ومناصرته حتي تحقيق حقوقه الشرعية.
واشار سفير الجمهورية الاسلامية في إسلام آباد، الي العلاقات الودية القائمة بين ايران وباكستان وقال، ان زيارة رئيس الوزراء عمران خان لايران، لم تكن زيارة عادية بل جسدت العلاقات المتينة والتاريخية والاخوية بين البلدين المسلمين الجارين وكانت تجليا للارادة السياسية لزعمائها بشأن ضرورة الحفاظ علي العلاقات الثنائية وتنميتها في جميع المجالات.
وفيما يتعلق بالحوادث الحدودية، قال هنردوست: من الواضح جدا ان اجراءات من هذا القبيل يقوم بها اعداء العلاقات الأخوية بين ايران وباكستان؛ مؤكدا علي التعاون المشترك بين البلدين لتفادي تكرارها .
انتهي**م م/أ م د