مخطط إیرانوفوبیا.. ستراتیجیة أمیركا لحلب الدول العربیة

شهرری/22 أیار/مایو/إرنا- أكد القائد العام للجیش الإیرانی اللواء 'سید عبد الرحیم موسوی'، ان الأحداث التی وقعت فی الإمارات والعراق مع مجیء أمیركا الي المنطقة، لیست عدیمة الأساس؛ مؤكدا ان الهدف منها هو إثارة التخویف من إیران وحلب الدول العربیة.

وخلال الملتقي الوطنی بمناسبة إحیاء ذكري الشهید الفریق صیاد شیرازی فی طهران، أضاف اللواء موسوی مساء الیوم الأربعاء انه، 'إذا ما أمعنا النظر فی الأحداث الأخیرة بالمنطقة، سندرك بأن الشعب الإیرانی وعلي الرغم من كافة المصاعب، بات ملتزما بمبادئ الثورة الإسلامیة وهو یتمتع الیوم بالإقتدار علي الصعید العالمی، أكثر من أی وقت مضي'.
وأشار الي أن أعداء إیران هم فی الحقیقة أعداء لبعضهم الآخر؛ مضیفا: لو تم یوما ما الكشف عن وثائق الأحداث الأخیرة، سیتضح بأن السعودیة وأمیركا كانتا العامل الرئیس للأحداث الأخیرة فی الإمارات والعراق.
وتابع، 'لتعلم أمیركا أن دول المنطقة هی التی تصون أمن الشرق الأوسط وعلي الأجانب أن یرحلوا من المنطقة'.
وتابع اللواء موسوی، ان إیران ذات علي مدي 40 عاما عن عرضها ودینها وأراضیها؛ مؤكدا ان إیران حریصة دوما علي الحفاظ علي أمن المنطقة وان توصیاتها المكررة وحثها علي عدم إشعال فتیل الحرب فی المنطقة لا یدل علي خوفها.
وصرح، لیعلم الأعداء أن زوالهم سیكون محتوما مع نشوب أول شرارة للحرب وان الجمهوریة الإسلامیة صامدة بوجههم تماما؛ معربا عن أمله فی أن تدرك دول المنطقة هذه الرسالة جیدا.
إنتهی**أ م د