القوات المسلحة الايرانية ترصد التحركات الشريرة لقوي الهيمنة

طهران / 22 ايار / مايو / ارنا – اكدت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية ، ان القوات المسلحة الايرانية ترصد تحت رعاية قيادتها العامة كافة التحركات الشريرة من جانب قوي الهيمنة.

جاء ذلك في بيان صدر عن هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة اليوم، وعلي اعتاب الذكري السنوية لملحمة تحرير مدينة خرمشهر من دنس قوات البعث في عهد صدام البائد (بتاريخ 24 ايار / مايو هام 1982).
واشار البيان الي، ان 'علمية بيت المقدس البطولية العظمي التي كبدت العدو خسائر واضرارا فادحة عبر استخدام التكتيكات الابداعية والمحلية وتدابير قتالية نوعية بما في ذلك العبور من نهر كارون وبالتالي تحرير مدينة خرمشهر، اضيفت الي قائمة الانجازات والانتصارات التي تحققت انذك والتي غيرت مسار الحرب لصالح ايران'.
واضاف البيان، ان مقاومة وصمود المضحين عبر الاستناد علي الذات والاتكال علي الباري تعالي والتحلي بالايمان والارادة الوطنية، شكل جميع ذلك السبب في تحقيق الانتصارات خلال عملية بيت المقدس وملحمة تحرير مدينة خرمشهر التي اذهلت العالم واصابت قوي الغطرسة وحماة نظام صدام البائد بالياس والاحباط.
واكدت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في جانب اخر من بيانها، ان التطورات علي مدي العقود الاربعة الماضية من تاريخ الثورة الاسلامية ولاسيما الأزمات المفتعلة ضد ايران لم تحقق مآرب الاعداء الذين باءت سياساتهم وستراتيجياتهم علي الدوام بالفشل؛ لذلك يسعي هؤلاء في سياق التعويض عن هزائمهم المشينة الي اثارة الفوضي في المنطقة والترويج لمخطط الـ 'ايرانوفوبيا' لنهب الدول الرجعية ثرواتها ومواردها.
وفي الختام، احيا البيان ذكري الشهداء الاجلاء ولاسيما شهداء ملحمة تحرير خرمشهر البطولية، كما اعرب عن تقديره لجهود المضحين والاسري المحررين خلال فترة الدفاع المقدس؛ مطمئنا شعب ايران الاسلامية الابي بان ابناءه لدي القوات المسلحة وتحت الرعاية الحكيمة لسماحة القائد العام للقوات المسلحة، ترصد وتتابع علي الدوام وبكل يقظة وبصيرة كافة التحركات الشريرة من جانب نظام الهيمنة والقوات القادمة من خارج المنطقة، وستحافظ علي اقتدارها وجاهزيتها في مواجهة جشع ومطامع الاعداء ولاسيما امريكا المهزومة وستقوم بالرّد القاصم والمدمر عليهم.
انتهي ** ح ع